الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بقصف منزل محافظ مأرب بصاروخين

ديبريفر
2021-09-27 | منذ 4 أسبوع

صورة متداولة لمنزل العرادة

مأرب (ديبريفر) - اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الأحد، جماعة أنصار الله (الحوثيين) بقصف منزل محافظ مأرب (شمال شرق البلاد) بصاروخين بالستيين ما أدى إلى أضرار مادية.
وقال وزير الإعلام والثقافة في الحكومة اليمنية، معمر الإرياني في تغريدات على "تويتر"، : "ندين ونستنكر بشدة استهداف الحوثيين  منزل محافظ مأرب، اللواء سلطان العرادة، بصاروخين باليستيين".
وأضاف الإرياني أن القصف خلف أضراراً كبيرة في منزل المحافظ ومنازل مجاورة له، إضافة إلى مستشفى ومسجد.
ودعا "المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي والأمريكي إلى إدانة الهجوم وكل الهجمات ضد الأحياء السكنية والمنازل ومخيمات النزوح في مأرب، باعتبارها جريمة حرب وانتهاكاً صارخاً للقوانين والمواثيق الدولية".
فيما تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لمحافظ مأرب على أطفال منزله تعهد خلاله بالاستمرار في "مقاومة الحوثيين"، وقال: "استهداف الحوثيين للمدنيين والأحياء السكنية في ذكرى ثورة 26 سبتمبر لن يثنينا عن تحرير اليمن".
وأضاف العرادة وهو يشير بيده تجاه منزله المهدم: "هذه هي أهداف الحوثي التي تستهدف النساء والأطفال، وهو استهداف ليس الأول ولن يكون الأخير من قبلهم".
ولم يصدر تعليق من الحوثيين على هذا الاتهام.
وفجر الأحد، قالت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، إن جماعة أنصار الله (الحوثيين)، استهدفت بصاروخين باليستيين منطقة كرى في محافظة مأرب شمال شرقي البلاد ما أدى إلى أضرار بمستشفى المنطقة وإرهاب النساء والأطفال.
ومنذ بداية فبراير الماضي، كثف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات من النفط والغاز، واحتوائها على محطة كانت قبل الحرب تغذي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet