رئيس الحكومة يعود الى عدن رفقة عدد من وزرائه بالتزامن مع تصاعد الإحتجاجات

ديبريفر
2021-09-28 | منذ 4 أسبوع

معين عبدالملك

عدن (ديبريفر) - وصل رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، اليوم الثلاثاء، إلى مدينة عدن المعلنة كعاصمة مؤقتة للبلاد، برفقة عدد من وزراء حكومته، بعد نصف عام تقريبا من الغياب تقريبا وممارسة مهامهم من الرياض.

وقالت مصادر رسمية وإعلامية متطابقة إن معين عبدالملك رئيس الحكومة وعدد من الوزراء (لم يتم تسميتهم) وصلوا اليوم الى مدينة عدن. وتأتي عودة رئيس وأعضاء الحكومة هذه وسط تزايد المطالبات الخارجية لها بضرورة العودة وممارسة أعمالها من داخل الأراضي اليمنية، وفي ظل تصاعد الاحتجاجات الداخلية المنددة بتردي الأوضاع وانهيار العملة المحلية.

واضطرت الحكومة المشكلة بموجب اتفاق الرياض الى مغادرة عدن في مارس الماضي بعد نحو 3 أشهر فقط من إستقرارها هناك، وذلك بسبب الضغوطات الكبيرة التي مارسها المجلس الانتقالي(المسيطر فعليا على المدينة)، والتي كان أخرها اقتحام قصر معاشيق الذي تتخذه مقراً مؤقتاً لها من قبل أنصار المجلس.

وتواجه حكومة معين عبدالملك حاليا الكثير من التحديات والمشاكل الأمنية والاقتصادية والمعيشية وفي مقدمتها التضخم المستشري والإنهيار القياسي في أسعار صرف العملة المحلية، وانعدام الخدمات الأساسية، وهي الأسباب التي دفعت المواطنين للخروج خلال الاسابيع الاخيرة إلى الشوارع في إحتجاجات غاضبة شهدتها معظم المدن الجنوبية والشرقية. وكان عبدالملك كان قد زار محافظة شبوة، أمس الإثنين، إضافة إلى محافظة حضرموت، التي زارها اليوم الثلاثاء قبل ساعات من وصوله إلى مدينة عدن.

واطلع رئيس الوزراء خلال زيارته، إلى مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، على الأوضاع الخدمية والأمنية.

واستمع من محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج البحسني، إلى إيضاحات حول طبيعة الأوضاع بالمحافظة في مختلف المجالات، والجهود التي تبذلها قيادة السلطة المحلية للتعامل مع التحديات القائمة والدعم الحكومي المطلوب.

وشدد عبدالملك على أهمية مضاعفة الجهود خلال هذه المرحلة الحرجة لتجاوز التحديات القائمة، خاصة في الجوانب المرتبطة بمعيشة وحياة المواطنين.

لافتاً إلى ضرورة تكثيف الجهود الحكومية لمعالجة التحديات العسكرية والأمنية والاقتصادية والخدمية.

وأكد رئيس الحكومة على دعم حكومته لقيادة السلطة المحلية بحضرموت للقيام بواجباتها ومسؤولياتها تجاه المواطنين وكل ما يمس حياتهم ومعيشتهم اليومية.

مشيرا إلى تكامل الأدوار على المستوى المركزي والمحلي، لتجاوز كل العوائق وبما من شأنه تحسين الخدمات الأساسية والحفاظ على الاقتصاد الوطني.

في حين وجه معين عبدالملك خلال زيارته لمحافظة شبوة أمس، واجتماعه مع قيادة المجلس المحلي برفع الجاهزية القتالية والعسكرية لمواجهة المحاولات الحوثية السيطرة على مناطق غرب المحافظة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet