بن دغر يتهم الحوثيين بصنع تعقيدات جديدة في طريق السلام

ديبريفر
2021-10-04 | منذ 3 أسبوع

أحمد عبيد بن دغر

الرياض (ديبريفر) - أكد أحمد عبيد بن دغر، رئيس مجلس الشورى الموالي للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، إن إصرار الحوثيين على إستخدام القوة كخيار  لفرض إرادتهم على اليمنيين لن يؤدي سوى لمزيد من دورات العنف، وسيجعل من صناعة السلام أمراً مستحيلاً.

وقال بن دغر خلال إجتماع له، الأحد، مع المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانز غروندبرغ، إن استخدام القوة والعنف من قبل الحوثيين لن يحقق لهم سوى مكاسب صغيرة ومؤقتة.

وأضاف، إن مكاسب الحوثيين في محافظة مأرب ستبقى محفوفة بالمخاطر، كما أنها تراكم تعقيدات جديدة في طريق البحث عن حلول سلمية للأزمة اليمنية.

معرباً عن أمله بأن يتبنى المبعوث الأممي خطة شاملة، تركز على القضايا الجوهرية للصراع الدموي في اليمن والتي من شأنها أن تحفظ للبلد نظامه الجمهوري، ووحدته وأمنه واستقراره وسيادته، وتُعجّل بخلاصه من آثار وتداعيات الحرب.

وقال، إن "الشرعية اليمنية، لاتزال ترى أن الوصول إلى حل عادل وشامل، لا يمكن بناؤه خارج إطار المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216، والقرارات الأخرى ذات الصلة".

مجددا التأكيد على دعم الحكومة المعترف بها دوليا في اليمن لمبادرة المملكة العربية السعودية، وكذا لجهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن، الهادفة للحوار السياسي ووقف الحرب.

وطالب المجتمع الدولي باستخدام كل الوسائل المتاحة لفرض السلام وفقاً لمرجعياته الثلاث، بدءًا بوقف شامل لإطلاق النار في كل أنحاء اليمن، ووقف الهجمات على المدنيين، وإطلاق سراح الأسرى، وفتح الطرق والمعابر لضمان وصول المساعدات الإنسانية.

وتعيش اليمن للعام السابع على التوالي في أتون حرب طاحنة بين قوات الحكومة المعترف بها دوليا مدعومة من تحالف تقوده السعودية وبين جماعة أنصار الله (الحوثيين) المتحالفة مع إيران، والتي تسيطر على مناطق واسعة من البلاد بما في ذلك العاصمة صنعاء.

وفيما تضغط الأمم المتحدة وبعض رعاة السلام من أجل وقف الحرب ودفع الأطراف المتصارعة للجلوس على طاولة الحوار من أجل الوصول إلى سلام شامل ومستدام، إلا أن جماعة الحوثي تبدو مصممة على فرض شروطها المسبقة ومنها فتح المطارات والموانئ الخاضعة لسيطرتها دون قيود قبل مناقشة أية أفكار تتعلق بوقف إطلاق النار والجلوس على طاولة المشاورات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet