تدمير مسيرة حوثية ثانية استهدفت مطاراً سعودياً و10 جرحى في هجوم سابق

ديبريفر
2021-10-09 | منذ 2 أسبوع

إعتراض طائرة مسيرة في جازان

الرياض (ديبريفر) - أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، فجر السبت، تدمير طائرة مسيرة ثانية أطلقتها جماعة أنصار الله (الحوثيين)، على مطار الملك عبدالله جنوب غربي السعودية، بعد ساعات من هجوم مماثل أسفر عن سقوط 10 إصابات من المسافرين والعاملين بالمطار.
وقال التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، إنه اعترض ودمر طائرة مسيرة مفخخة ثانية حاولت استهداف المدنيين بمطار الملك عبدالله في جيزان.
واعتبر أن "محاولات الحوثيين عبثية باستهداف المدنيين بالمطارات المدنية"، مؤكداً أنه لا يزال يمارس ضبط النفس.
وفي الساعات الأولى من صباح السبت قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العميد تركي المالكي في بيان إن جماعة الحوثيين استخدمت طائرة مسيرة مفخخة في محاولة الهجوم العدائي على مطار الملك عبدالله في جيزان.
وأضاف أن الهجوم أدى إلى وقوع 10 إصابات بين المدنيين من المسافرين والعاملين بالمطار، وأضرار مادية بسيطة وتهشم زجاج بعض الواجهات.
وأوضح المالكي أن الإصابات العشر توزعت بين 6 حالات لمسافرين وعاملين بالمطار من الجنسية السعودية، و 3 حالات لعاملين من الجنسية البنغلاديشية، وحالة واحدة لأحد العاملين من الجنسية السودانية
وأشار إلى أن "استهداف مطار مدني قد يرقى إلى جريمة حرب لتعمد استهداف المدنيين والأعيان المدنية المحمية حماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".
وأكد المالكي أن قيادة القوات المشتركة مستمرة في تنفيذ الإجراءات العملياتية لتحييد مصادر التهديد لحالات الدفاع عن النفس والهجوم الوشيك .
وكان التحالف أعلن في ساعة متأخرة مساء الجمعة إصابة عدد من المدنيين، جراء مقذوف معادٍ أطلقه الحوثيون على مطار الملك عبدالله في جيزان، دون تحديد نوعية ذلك المقذوف على وجه الدقة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet