خارجية الحوثيين : مفاوضات إيران والسعودية ستخمد التوتر في المنطقة

ديبريفر
2021-10-11 | منذ 2 شهر

وزير خارجية الحوثيين يلتقي السفير الايراني

صنعاء (ديبريفر) - رأت وزارة الخارجية في حكومة الإنقاذ التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن، أن المفاوضات الجارية بين إيران والسعودية، من شأنها إخماد بؤر التوتر في المنطقة.
وقال وزير الخارجية في حكومة الحوثيين، هشام شرف، خلال لقائه سفير إيران لدى الجماعة حسن ايرلو، يوم الأحد، إن "الحوار الإيراني -السعودي الجاري حالياً من شأنه أن يسهم في الاستقرار وإطفاء بؤر التوتر في المنطقة"، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وأضاف الوزير أن "أي ترتيبات أو تفاهمات لتعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الجزيرة والخليج لا يمكن أن تتم دون إنهاء العدوان العسكري على اليمن (في اشارة إلى عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية)، ورفع الحصار الشامل المفروض على البلاد، وإعادة فتح كل المعابر البرية والبحرية والمطارات وعلى رأسها مطار صنعاء الدولي".
من جانبه، جدد السفير الإيراني، "التأكيد أن لا حل عسكرياً يمكن أن يكتب له النجاح في اليمن"، مشدداً على "أن الحل السياسي السلمي هو الحل الوحيد"، وفقاً للمصدر نفسه.
واليوم الإثنين، أكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن المحادثات مع السعودية من جانبه بحثت عددا من الملفات المشتركة والإقليمية وبينها الشأن اليمني.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة ، في مؤتمر صحفي، "مفاوضاتنا مع السعودية تتركز على استتباب الأمن في اليمن"، وفقاً لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا".
وأشار إلى أن الحوار مع السعودية يمكن أن يؤدي إلى ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة، وقال "المفاوضات بين إيران والسعودية لاتزال خلف الأبواب المغلقة ونحن على تواصل مع الجانب السعودي بشكل مستمر والمفاوضات وصلت إلى مرحلة جدية أكثر".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet