"أمهات المختطفين" اليمنية تتهم "الانتقالي" باعتقال 400 شخص في عدن

ديبريفر
2021-10-12 | منذ 1 أسبوع

عدن (ديبريفر) - اتهمت رابطة أمهات المختطفين في اليمن، مساء الإثنين، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً باعتقال 400 شخص على ذمة مواجهات مسلحة شهدتها محافظة عدن جنوبي البلاد قبل عدة أيام.
وقالت الرابطة في بيان صدر عن فرعها بمحافظة عدن، إنها رصدت اعتقال أكثر من 400 مواطن على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة كريتر في عدن بينهم أطفال وكبار في السن.
وحمّل البيان "قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المعتقلين تعسفاً".
وطالبت الرابطة بإطلاق سراح جميع المعتقلين تعسفاً والمخفيين قسراً فوراً.
ودعت "جميع المنظمات الحقوقية إلى مساندة أهالي وذوي المعتقلين والوقوف بجانبهم حتى يعود أبنائهم إليهم سالمين".
ولم يصدر تعليق فوري عن المجلس الانتقالي الجنوبي.
وفي 2 أكتوبر الجاري شهدت عدن اشتباكات عنيفة بين قوتين عسكريتين إحداها تابعة للانتقالي وأخرى متمردة عليه، وأدت إلى مقتل 6 أشخاص وإصابة نحو 61 آخرين.
وتخضع عدن لسيطرة المجلس الانتقالي منذ أغسطس 2019، وتشهد المدينة بين حين وآخر اشتباكات بين قوات متصارعة تابعة له، فضلا عن أزمات متكررة في المشتقات النفطية، وانقطاعات مستمرة للتيار الكهربائي والمياه لأسباب مختلفة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet