قتلى وجرحى في تفجير حافلة عسكرية في دمشق وقصف صاروخي على إدلب

ديبريفر
2021-10-20 | منذ 1 شهر

الحافلة المستهدفة

دمشق (ديبريفر) - قتل 14 جندياً من قوات الجيش السوري صباح الأربعاء في تفجير بعبوتين ناسفتين استهدف حافلة عسكرية في دمشق.
وقالت وزارة الدفاع السورية في بيان، إن حافلة مبيت عسكري تعرضت لاستهداف إرهابي بعبوتين ناسفتين صباحاً في مدينة دمشق.
وأشارت إلى أن العبوتين تم لصقهما مسبقاً بالحافلة، فيما قام عناصر الهندسة بتفكيك عبوة ثالثة سقطت من الحافلة بعد الانفجار.
وأضاف البيان أن التفجير أدى إلى مقتل "14 شخصاً وعدد من الجرحى.
وبثت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) صورا تظهر حافلة محترقة فيما ظهر عمال إنقاذ ينتشلون أشلاء القتلى.
من جانبه، تعهد وزير الداخلية السوري محمد الرحمون، بملاحقة الأيادي الآثمة وبترها أينما كانت، مؤكداً أنه "لن يتم التخلي عن ملاحقة الإرهاب وسنلاحق الإرهابيين الذين أقدموا على هذه الجريمة النكراء أينما كانوا"، وفقاً للوكالة الرسمية.
ومنذ 2019، بات من النادر أن تشهد دمشق انفجارات ضخمة مماثلة، بعدما تمكنت القوات الحكومية منذ العام 2018 من السيطرة على أحياء في العاصمة كانت تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، كما على الغوطة الشرقية التي شكلت لسنوات أبرز معاقل الفصائل المعارضة قرب دمشق، والتي لطالما استهدفتها بالقذائف.
إلى ذلك قال شهود وعمال إنقاذ إن 11 مدنيا على الأقل قتلوا الأربعاء في قصف للجيش السوري على مناطق سكنية في مدينة أريحا الواقعة بمحافظة إدلب شمال غرب البلاد.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان (معارض) إن القصف وقع أثناء توجه أطفال إلى مدارسهم في سوق مكتظ في المدينة الواقعة في ريف إدلب الجنوبي، وأشار إلى أن بين القتلى طفلان. كما أسفر القصف عن إصابة 26 شخصاً على الأقل.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet