الحكومة اليمنية تكشف حجم الخسائر الاقتصادية المباشرة خلال سبع سنوات

ديبريفر
2021-10-13 | منذ 1 أسبوع

واعد با ذيب

القاهرة (ديبريفر) - كشف مسؤول رفيع بالحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الثلاثاء، عن مقدار الخسائر الباهضة التي تكبدها البلد منذ بدء الصراع قبل مايزيد عن سبعة أعوام.

وقال واعد باذيب وزير التخطيط والتعاون الدولي، إن الخسائر المباشرة للاقتصاد اليمني، تجاوزت حاجز الـ90 مليار دولار وفق التقديرات الأولية، بخلاف الخسائر الأخرى المتعلقة بتدمير البنية التحتية وغيرها.

جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي للمسؤول اليمني مع المديرة الإقليمية للبنك الدولي في مصر واليمن وجيبوتي "مارينا ويس"، والمديرة القُطرية لمكتب اليمن لدى البنك الدولي، وبمشاركة المدير التنفيذي لمجموعة البنك الدولي الدكتور ميرزا حسن، في مستهل الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي.

وأشار باذيب الى مايعانيه الإقتصاد الوطني من تعقيدات كبيرة نتيجة "الإنقلاب الحوثي على السلطة الشرعية" ، حد تعبيره.

وقال، إن الاقتصاد اليمني عانى من انكماش غير مسبوق خلال السنوات الماضية، منذ انقلاب الحوثي على الشرعية الدستورية والدولة عام 2014م، ما تسبب في حدوث خسائر تفوق الـ 90 مليار دولار وفقاً للتقديرات الأولية، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية سبأ بنسختها في الرياض.

ولفت إلى أن هذه التقديرات تخص الخسائر المباشرة في الناتج المحلي فقط، فضلاً عن خسائر أخرى ناتجة عن تدمير أجزاء كبيرة من البنية التحتية بسبب الحرب، وكذا تراجع قيمة العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية بنسبة 180% من قيمتها تقريبا، وما صاحبه من ارتفاع في الأسعار وتدهور مستوى المعيشة وانخفاض متوسط دخل الفرد.

وأعرب المسؤول اليمني عن تطلع حكومة بلاده لاستئناف عمل مكتب البنك الدولي من العاصمة المؤقتة عدن، مؤكدا على أهمية تعزيز دور المؤسسات الوطنية في تنفيذ المشاريع وبناء قدراتها.

كما أشار أيضا إلى تطلع الحكومة لتعزيز شراكتها مع المؤسسة الدولية والعمل مع الفريق القُطري للبنك الدولي من أجل تنفيذ المشاريع عبر مؤسسات حكومية عاملة على الأرض.

من جانبها أكدت مارينا ويس، ترحيب البنك الدولي بالشراكة مع اليمن للنهوض بالوضع الاقتصادي وتحقيق الاستقرار في الأمن الغذائي ومساعدة اليمن على سداد ديونه، وعبرت عن تطلعها لفتح مكتب البنك الدولي في عدن في القريب العاجل.

وتشهد اليمن منذ العام 2014 صراعا مستمرا بين القوات الحكومية وجماعة أنصار الله (الحوثيين) التي سيطرت في سبتمبر من العام نفسه على العاصمة صنعاء وبدأت اجتياحها للمدن قبل أن تتدخل السعودية على رأس تحالف عسكري لدعم شرعية الرئيس هادي الذي فرّ الى الرياض مع اقتراب القوات الحوثية من مدينة عدن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet