الرئيس اليمني: جهود السلام تتحول لسراب وشعارات فارغة لاتمنع القتل والدمار

ديبريفر
2021-10-13 | منذ 2 أسبوع

عبدربه منصور هادي

الرياض (ديبريفر) - انتقد الرئيس اليمني المعترف به دوليا، عبدربه منصور هادي، الأربعاء، الصمت الدولي ازاء الحصار الذي تفرضه جماعة انصار الله (الحوثيين) منذ ثلاثة أسابيع على مديرية العبدية التي يقطنها "قرابة خمسة وثلاثين الف مدني، دون السماح بوصول الغذاء والأدوية اليها.

وقال في خطاب له عشية الذكرى الـ58 عشية للثورة ضد الاستعمار البريطاني في جنوب اليمن، إن عملية السلام تقتل على أيدي الحوثيين ومن ورائهم الدعم الايراني اللامحدود الذي يقف كل العالم أمامه دون حراك.

وأضاف، إن"جهود السلام تتحول يوما خلف يوم في ذهن الشعب اليمني إلى جهود غير ملموسة وبيانات فارغة لا توقف إرهاباً ولا تمنع مزيداً من القتل والدمار، ولا تحقق سوى الاستهتار والعبث من قبل تلك الجماعة".

وأشار الرئيس اليمني، إن ما تمارسه الجماعة الحوثية بحق محافظة مأرب وأبنائها الشرفاء من قتل وإرهاب ودمار، يأتي في الوقت الذي تمد مأرب كل أجزاء البلاد دون إستثناء بالغاز والنفط ومتطلبات الحياة.
وتابع: "إنها تمنحهم الحياة في الوقت الذي لا يعطونها سوى الموت والخراب".

ولفت هادي إلى التحديات الخطيرة المتعاظمة، التي تحدق باليمن والكلفة البشرية والاقتصادية التي تكبر كل يوم، وسط معاناة غير مسبوقة يكتوي اليمنيون بنيرانها.

واعتبر هادي إن المعركة ضد جماعة الحوثي هي التحدي الاكبر، وقد طمعت "في ابتلاع البلاد شرقاً وغرباً، شمالاً وجنوباً، و دمرت السياسة والاقتصاد والدولة والمؤسسات سعيا لإقامة نظام بغيض يقوم على ثقافة غير وطنية وهوية غير يمنية ونظام غير جمهوري" حد تعبيره.

وأضاف: "إنها مسئوليتنا جميعاً حكاماً ومحكومين، رجالاً ونساء شمالاً وجنوبا، أن نحافظ على بلدنا وان نوحد جهدنا وان ننتصر لقيم الثورة ونضالات الثوار وتضحياتهم، فلن يكون اليمن بخير وهذه الميليشيات المتطرفة، تقتل وتهاجم وتحاصر شعبنا في مأرب وشبوة والضالع وتعز والبيضاء وكل اليمن"، حسب قوله.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet