الحوثيون يعتبرون دعوة واشنطن لفتح ممرات آمنة للمدنيين في العبدية دليلاً على ارتباطها بالقاعدة وداعش

ديبريفر
2021-10-17 | منذ 2 شهر

محمد عبدالسلام

مسقط (ديبريفر) - اعتبرت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء السبت، دعوة الولايات المتحدة إلى فتح ممرات آمنة للمدنيين في العبدية بمحافظة مأرب شمال شرق اليمن، دليلاً على ارتباطها الوثيق بعناصر القاعدة وداعش هناك.
وقال الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثيين، وكبير مفاوضيها محمد عبد السلام، في تغريدة على "تويتر"، إن "مطالبة أمريكا بفتح ممرات آمنة للمقاتلين إدانةٌ لها بأنها على ارتباط وثيق بعناصر القاعدة وداعش الذين تم دحرهم من العبدية وتحريرها من إجرامهم"، حسب تعبيره.
وأشار القيادي الحوثي، إلى أن مقاتلي جماعته باتوا على مقربة من آخر معاقل قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في مدينه مأرب، مضيفاً "ومع الاقتراب من آخر أوكارهم في مأرب يتعالى صراخ الأمريكان، زاعمين حرصاً على السلام وهم أعداء السلام في اليمن وكل العالم".
وفي وقت سابق السبت، أدانت الخارجية الأمريكية تصعيد الحوثيين حول مأرب، وقالت إنه "يظهر استخفافا صارخا بسلامة المدنيين".
وحثت الخارجية الأمريكية، في بيان الحوثيين، على السماح فوراً بالمرور الآمن للمدنيين والمساعدات المنقذة للحياة والجرحى في مديرية العبدية جنوبي محافظة مأرب.
ودعا البيان الحوثيين إلى وقف هجومهم على مأرب، والاستماع إلى دعوات إنهاء هذا الصراع بشكل فوري ودعم عملية السلام الشاملة بقيادة الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet