نجاة قيادي حزبي من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة جنوب مأرب

ديبريفر
2021-10-23 | منذ 1 شهر

أرشيف

مأرب (ديبريفر) - نجا قيادي حزبي يمني، يوم الجمعة، من محاولة اغتيال تعرض لها في محافظة مأرب، شمال شرقي البلاد.

وذكرت مصادر محلية، إن الشيخ منصور الصيادي رئيس فرع حزب المؤتمر الشعبي العام بمحافظة مارب، تعرض لمحاولة اغتيال بعبوة ناسفة، زرعت في أحد الطرقات الرئيسية جنوبي المحافظة.

وأوضحت المصادر أن العبوة انفجرت أثناء مرور السيارة التي كان يستقلها الشيخ الصيادي، ما أدى الى مقتل اثنين من مرافقيه الشخصيين وإصابة شخص ثالث بجروح وصفت بالخطيرة، فيما نجا هو من محاولة الاغتيال تلك.

ولم تعلن أية جهة حتى الان مسؤوليتها عن العملية، في حين لم يصدر بيان رسمي على الفور من الأجهزة الأمنية للكشف عن ملابسات الحادثة.

وكان الشيخ القبلي علي بن غريب، أحد الشيوخ العشائرين في قبلية عبيدة (أحد أكبر القبائل اليمنية) تعرض الشهر الفائت لمحاولة اغتيال مشابهة استهدفت موكبه، ووجهت أصابع الاتهام حينها لجماعة أنصار الله (الحوثيين).

وتعيش محافظة مأرب منذ أشهر، تحت وطأة معارك ضارية بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، وجماعة الحوثي التي تشن هجوما بريا واسعا في محاولة للتوغل صوب مركز المدينة الغنية بالثروات.

وتركزت المواجهات بشكل رئيسي خلال الأسابيع القليلة الماضية في الجبهات الجنوبية لمحافظة مأرب، وسط معلومات عن إحراز الحوثيين تقدمات ميدانية مكلفة فيها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet