الحكومة اليمنية تدين إستهداف الحوثيين المروع لمنطقة سكنية بتعز

ديبريفر
2021-10-31 | منذ 1 شهر

عدن (ديبريفر) - أعربت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا عن إدانتها الشديدة للقصف المدفعي المروع الذي نفذته جماعة أنصار الله (الحوثيين) السبت، على حي سكني بمدينة تعز، مخلفا قتلى وجرحى معظمهم من الأطفال.

ووصف معمر الارياني وزير الاعلام بالحكومة اليمنية في سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر تويتر، ذلك الاستهداف بـ"الجريمة البشعة".

وأشار الى أن الجماعة الحوثية المدعومة من إيران، قصفت من موقع تمركزها في المرتفعات الشرقية للمدينة، حي الكمب السكني، الواقع الى الشرق من مدينة تعز بقذائف مدفعية.

مؤكدا أن القصف أدى الى مقتل ثلاثة أشقاء جميعهم أطفال هم: محمود، وحميد، وليلى مصطفى عبدالدائم، بينما جرح ستة آخرين، جراح بعضهم خطرة، وذلك في حصيلة أولية مرشحة للإرتفاع.

وقال الارياني، ان "هذه المجزرة المروعة ماهي الا امتداد لأعمال القتل اليومي والممنهج الذي ترتكبه جماعة الحوثي بحق المدنيين الابرياء من الأطفال والنساء وكبار السن في مختلف المحافظات اليمنية منذ انقلابها على الدولة".

وأبدى المسؤول اليمني، استغرابه مما أسماه "الصمت المخزي وغير المبرر" من قبل المجتمع الدولي ومنظمات وهيئات حقوق الانسان، إزاء هذه الجرائم الوحشية.‏

مطالبا المجتمع الدولي والامم المتحدة وهيئات حقوق الانسان والمبعوثين الاممي والأمريكي باصدار إدانة واضحة وصريحة لهذه المجزرة البشعة باعتبارها جريمة حرب وانتهاك خطير ضد الانسانية، والعمل على سرعة العمل على تصنيف الحوثيين كمنظمة ارهابية، ومحاكمة وملاحقة قياداتها باعتبارهم مجرمي حرب، وضمان عدم افلاتهم من العقاب، حسب تعبيره


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet