السعودية تنفي ربط قدراتها الدفاعية بوقف إطلاق النار في اليمن

ديبريفر
2021-10-31 | منذ 9 شهر

فيصل بن فرحان

روما (ديبريفر) - قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، يوم السبت، إن المملكة، لن تربط المناقشات عن قدراتها الدفاعية بوقف إطلاق النار في اليمن.
وأكد وزير الخارجية السعودي في مقابلة مع "رويترز"، أن المملكة تتفق مع الولايات المتحدة الأمريكية، بشأن وقف إطلاق النار الشامل في اليمن، ودعم عملية سياسية لتسوية النزاع الدائر هناك منذ نحو سبع سنوات.
وأضاف: "أعتقد أنه من الواضح أن المملكة ملتزمة بوقف إطلاق النار، والأمر متروك للحوثيين ليقرروا التوقيع على ذلك، ولن نربط أي مناقشات حول قدراتنا الدفاعية بوقف إطلاق النار".
ويأتي هذا التصريح بعد أن قالت مصادر مطلعة، إن السعودية طلبت مساعدة الولايات المتحدة في تعزيز أنظمتها الدفاعية في ظل الضغوط الأمريكية المكثفة لإنهاء الحصار المفروض على الموانئ اليمنية الواقعة تحت سيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين)، التي تعتبره إحدى العقبات أمام إجراء مفاوضات لوقف إطلاق النار.
ويوم الجمعة، قالت جماعة الحوثيين على لسان عضو وفدها المفاوض عبد الملك العجري، "إن اشتراط السعودية الحصول على تقنيات أمريكية ضد المُسيرات اليمنية مقابل رفع الحصار على الميناء ما هو إلا بحث عن ذريعة جديدة لاستمرار إغلاق الميناء، وبعد أن أفشلنا استثمارها القضايا الإنسانية للحصول على تنازلات تفاوضية، تحاول استخدامها لعقد صفقات جديدة، وإضافة تعقيدات تكذب توجههم للسلام"، حد تعبيره.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet