توجيهات رسمية بتجهيز "قوة إحتياط" لمواجهة التهديدات الحوثية

ديبريفر
2021-11-04 | منذ 3 شهر

فرج البحسني

المكلا (ديبريفر) - وجه محافظ محافظة حضرموت، اللواء الركن فرج البحسني، بتجهيز قوات إحتياط، ورفع درجة الإستنفار والتأهب إستجابة لمستجدات الوضع العسكري في شبوة ومأرب، وتحسبا لأي تهديدات محتملة ضد المحافظة الواقعة على سواحل البحر الأحمر، شرقي اليمن.

وقال المكتب الاعلامي للمحافظ إن اللواء البحسني، وجّه الأربعاء، خلال اجتماع له مع أعضاء اللجنة الأمنية وقادة الشُعب العسكرية والأمنية ومدراء مديريات حضرموت، بتجهيز ما لا يقل عن خمسة آلاف من الشباب المتطوعين في كل مديرية وتدريبهم وتأهيلهم كقوة إحتياطية للدفاع عن المحافظة.

وقال محافظ حضرموت ، ان الموقف العام الذي تمر به المحافظة يتطلب إشراك كافة فئات المجتمع في الملف الأمني، نتيجة للموقف السياسي والعسكري الذي طرأ مؤخرًا وتقدّم الحوثيين في بعض الجبهات خصوصا مأرب وشبوة".

وجرى خلال الاجتماع مناقشة مستجدات الأوضاع والتطورات العسكرية والأمنية والمدنية بالمحافظة، والتأكيد على أهمية توحيد "الصف الحضرمي" للتصدي لأي مخاطر تحاول إقلاق السكينة العامة في المحافظة، حسبما نقل المكتب الاعلامي للمحافظ.

وطالب البحسني  القادة العسكريين والأمنيين برفع الجاهزية القتالية والبقاء على أهبّة الاستعداد للتصدي لأي تهديدات تحاول زعزعة الأمن والاستقرار، والتحلي بقدرٍ عالٍ من الإلتزام والمسؤولية لحماية المطلوبة لتأمين المناطق التي تقع في نطاق حمايتهم.

كما شدد البحسني أيضاً"على ضرورة وضع خطة عسكرية وأمنية على مستوى المديريات لمواجهة أي أعمال أو مخططات معادية لحضرموت، والحفاظ على أمنها واستقرارها، ضد أي مخاطر تحاك ضدها"، دون التطرق لنوعية التهديدات والجهات التي تقف خلفها.

وتوعد اللواء البحسني، جماعة الحوثي بالإنكسار والهزيمة إن حاولت التقدم خطوة واحدة بإتجاه حضرموت،حد قوله.

معبراً أيضاً عن ثقته العالية بقدرات وشجاعة المقاتلين الذين يقفون في الخطوط الامامية، وقال إن الاستعداد الكبير والوطنية التي يتحلون بها، ستمكنهم من كسر الحوثيين والتقدم في جبهات مأرب وشبوة.

وتأتي هذه التدابير، في الوقت الذي تواصل جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة إيرانيا زحفها العسكري بإتجاه مركز مدينة مأرب، عقب نجاحها في السيطرة على مساحات شاسعة من الأراضي في محافظتي شبوة ومأرب المتاخمتين لحضرموت (كبرى المحافظات اليمنية).

وكان المتحدث العسكري للحوثيين، قال في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء، أن قواتهم باتت على مشارف مدينة مأرب وأن سقوطها لم يعد سوى مسألة وقت فقط.

وأكد المتحدث الحوثي عزم جماعته على مواصلة التقدم صوب بقية المحافظات، وقال إن المعارك لن تتوقف حتى يتم السيطرة على كافة المحافظات والأراضي اليمنية، وطرد من أسماههم "المرتزقة وقوى العدوان" في إشارة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والتحالف السعودي الاماراتي الداعم لها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet