الحكومة تتهم الحوثيين بقصف أبراج الإتصالات للتغطية على جرائمهم الوحشية بمأرب

ديبريفر
2021-11-05 | منذ 4 أسبوع

معمر الارياني

الرياض (ديبريفر) - اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، جماعة الحوثي بقصف أبراج الاتصالات في محافظة مأرب بصورة متعمدة، من أجل عزل المحافظة تماما، وذلك للتغطية على الجرائم والإنتهاكات الوحشية التي ترتكبها بحق المدنيين من أبناء المحافظة.

وقال وزير الاعلام معمر الارياني، الخميس، إن الحوثيين قصفوا بالصواريخ أبراج الإتصالات التابعة لشركتي الهاتف النقال ( إم تي إن، وسبأ فون) في منطقة جبل البلق المطل على مدينة مأرب.

وأعتبر الارياني إن الهدف من هذا الهجوم هو محاولة عزل المحافظة عن التواصل ، وذلك للتغطية على جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي ترتكبها الجماعة بحق المدنيين والنازحين في المدينة التي تتعرض الأحياء والتجمعات السكانية ومخيمات النازحين فيها لهجمات مستمرة بالمقذوفات والصواريخ الحوثية .

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية"سبأ" بنسختها في الرياض عن المسؤول اليمني قوله، أن "هذا الاستهداف الآثم امتداد لسياسة الارض المحروقة التي انتهجتها مليشيا الحوثي منذ انقلابها على الدولة، واستهدافها المتعمد للبنية التحتية من مبان حكومية وطرق وأنفاق وجسور وشبكات الاتصالات والكهرباء والمياه، وتدميرها الممنهج للاقتصاد الوطني والقطاع الخاص"‏، حد تعبيره.

 وطالب الإرياني "المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي بمغادرة مربع الصمت، وإدانة أعمال القتل والتخريب التي يمارسها الحوثيون في مختلف المناطق وبالأخص محافظة ‎مأرب، والتي تكشف عن سلوك عدواني وإجرامي فاقم من مأساة الحرب ومعاناة اليمنيين".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet