الحوثيون يعتبرون بيع صواريخ أمريكية للسعودية دليلاً على عدم الجدية في وقف حرب اليمن

ديبريفر
2021-11-05 | منذ 9 شهر

محمد علي الحوثي

صنعاء (ديبريفر) - اعتبرت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، إعلان الولايات المتحدة بيع صواريخ جو - جو للسعودية تناقضاً فاضحاً بين التزام الرئيس الأمريكي بالسلام في اليمن ودعم التحالف العربي بقيادة المملكة.
وقال القيادي البارز في الجماعة وعضو مجلسها السياسي الأعلى محمد علي الحوثي عبر "تويتر": "صفقة السلاح الأمريكية الجديدة إن أقرت فهي تناقض فاضح بين التزام بايدن بالسلام في اليمن ودعم العدوان" في إشارة إلى التحالف العربي.
وأضاف أن هذه الصفقة "دليل أن لا جدية ولا مصداقية لدى بايدن وإدارته في إيقاف عدوانها مع حلفائها على اليمن" حسب تعبيره.
ورأى القيادي الحوثي أن "صفقة السلاح تعني الاستمرار في تجويع الشعب والإجرام بحقه".
وجاء ذلك بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن وزارة الخارجية الأمريكية، أقرت صفقة "محتملة" لبيع السعودية 280 صاروخاً من فئة "جو - جو" طراز "إيه.آي.إم-120سي" بقيمة تصل إلى 650 مليون دولار.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية إنها أقرت الصفقة المقترحة يوم 26 أكتوبر، مضيفا أن مبيعات الصواريخ جو-جو تأتي بعد "زيادة الهجمات عبر الحدود على السعودية على مدى العام المنصرم".
وأضاف أن "صواريخ إيه آي إم-120سي السعودية لعبت دورا رئيسيا في اعتراض هجمات الطائرات المسيرة المتعددة التي عرضت القوات الأمريكية للخطر، وهددت أكثر من 70 ألف مواطن أمريكي في المملكة".
وأشار المتحدث الأمريكي إلى أن صفقة الصواريخ "تتسق بشكل كامل مع التزام الإدارة بتعزيز الدبلوماسية لإنهاء النزاع في اليمن، مع ضمان أن السعودية لديها الوسائل للدفاع عن نفسها ضد الهجمات الجوية للحوثيين المدعومين من إيران".
وتعد الصفقة أول عملية بيع عسكرية كبيرة للسعودية من قبل إدارة بايدن منذ توليها السلطة.
وفي 4 فبرايرأي بعد أسبوعين فقط من وصوله إلى البيت الأبيض، أعلن بايدن وقف الدعم الأمريكي للعمليات العسكرية الهجومية التي تقودها السعودية في اليمن، مع التأكيد على وضع حد للحرب التي مضت عليها 7 سنوات، والعمل مع الرياض للدفاع عن أمنها وسيادتها.
وتقود السعودية، منذ مارس 2015، تحالفا عربياً ينفذ عمليات عسكرية جوية، وبرية وبحرية في اليمن دعماً للحكومة المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة أنصار الله (الحوثيين)، أواخر العام 2014.
في المقابل، تنفذ جماعة الحوثيين هجمات على السعودية بطائرات دون طيار، وصواريخ باليستية.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet