رئيس حكومة اليمن يصف تدهور الريال بالمعركة الموجهة ومزاد علني للعملات الأجنبية

ديبريفر
2021-11-05 | منذ 4 أسبوع

معين عبدالملك

عدن (ديبريفر) - وصف رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معين عبد الملك، يوم الخميس، تدهور سعر الريال بأنه معركة موجهة، في حين أعلن البنك المركزي في عدن عن إقامة مزاد علني لبيع وشراء العملات الأجنبية.
وقال عبد الملك خلال اجتماع عقده مع قيادة البنك المركزي اليمني، في عدن إن "من الخطأ الاعتقاد بأن موضوع تدهور سعر العملة الوطنية إجرائية فقط، بل إنها معركة موجهة وفيها مضاربون ومستفيدون، ويجب تعاون الجميع من أجل الانتصار فيها"، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض.
وأضاف أن "تراجع سعر صرف العملة الوطنية له تبعات كارثية على معيشة المواطنين اليومية، وينبغي العمل التكاملي وحشد كل الجهود لإيجاد الحلول العاجلة لذلك".
وأكد "دعم الحكومة للإجراءات التي اتخذها البنك المركزي لضمان عودة الدورة النقدية للنظام المصرفي، وأهمية الإسراع في تنفيذ عمليات التدخل في السوق المفتوحة، وزيادة العرض من النقد الأجنبي بما يساعد على إعادة التوازن لسعر صرف العملة الوطنية وتحسين قيمتها في مواجهة العملات الأجنبية".
من جانبهم، أكد نائب محافظ البنك المركزي اليمني، شكيب حبيشي وأعضاء مجلس إدارة البنك، "الانتهاء من ترتيب الإجراءات لبدء تطبيق نظام مزادات بيع العملات الأجنبية عبر منصات إلكترونية وتطبيقات دولية متقدمة، بعد التحسن الجيد لموقف رصيد الاحتياطي من النقد الأجنبي".
وقال إن "نظام المزادات المزمع تطبيقه يتسم بالشفافية والاستدامة ويعمل على تنظيم العرض والطلب على النقد الأجنبي وتحسين فعالية وكفاءة استخدامه لمواجهة احتياجات عملاء البنوك ويساعد على تحقيق ثبات سعر الصرف وإعادة الدورة النقدية إلى الجهاز المصرفي".
وفي وقت لاحق الخميس، أعلن البنك المركزي اليمني في عدن أنه سيدعو البنوك التجارية الأسبوع المقبل إلى مزاد علني لبيع وشراء العملات الأجنبية.
وقال البنك في بيان إن هذه الخطوة تهدف لمواجهة اضطرابات آليات العمل بسوق النقد وتخفيف الضغط على شراء العملات الصعبة من السوق، مما يتسبب في التدهور المتسارع للعملة المحلية حاليا.
وأضاف أن نائب محافظ البنك المركزي شكيب حبيشي، ناقش مع فريق من الاستشاريين الإجراءات النهائية لبدء تطبيق نظام مزادات بيع وشراء العملات الأجنبية عبر منصات إلكترونية وتطبيقات دولية متقدمة.
وستتولى منصة "رفينيتيف" عملية المزاد وتنظيم عمليات البيع والشراء للنقد الأجنبي.
وسجل الريال اليمني، يوم الخميس، انهياراً قياسياً جديداً أمام العملات الأجنبية، وذلك بعد أن لامس الدولار الأمريكي حاجز 1500 ريال للمرة الأولى منذ بدء النزاع قبل 7 سنوات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet