واشنطن تطلب إخلاء مقر سفارتها بصنعاء عقب اقتحام الحوثيين لها

ديبريفر
2021-11-12 | منذ 3 أسبوع

السفارة الامريكية صنعاء

واشنطن (ديبريفر) - طلبت الولايات المتحدة الأمريكية من جماعة أنصار الله (الحوثيين) إخلاء مبنى سفارتها في صنعاء فورا وإطلاق سراح موظفيها المحتجزين، وذلك في أول رد رسمي منها على إقتحام مسلحي الحوثي مبنى السفارة واعتقال عدد من الموظفين والعاملين فيها.

وقال متحدث باسم الخارجية الأميركية في بيان الخميس، "ندعو الحوثيين إلى إخلاء المقار فوراً وإعادة جميع الممتلكات الأميركية التي تمّ الاستيلاء عليها".

وأضاف، "تمّ الإفراج عن غالبية الموظفين المحليين في السفارة الأميركية بالعاصمة اليمنية صنعاء، لكن عددا منهمما زالوا محتجزين لدى جماعة الحوثي دون تفسير وندعو إلى الإفراج الفوري عنهم".

مؤكدا أنّ "حكومة الولايات المتحدة ستواصل جهودها الدبلوماسية لتأمين الإفراج عن الموظفين المحتجزين وإخلاء مبنى السفارة في أقرب وقت".

وكان مسلحو جماعة الحوثي اقتحموا منتصف الأسبوع الماضي مبنى السفارة الامريكية في حي شيراتون بصنعاء، المغلق منذ العام 2015، وقاموا بنهب المعدات والتجهيزات فيه، حسبما أفادت مصادر يمنية.

وجاءت عملية الاقتحام هذه عقب يومين من حملة اعتقال نفذتها الجماعة، وطالت 25 من الموظفين والعاملين اليمنيين في السفارة الامريكية، بالرغم من اغلاق السفارة وتجميد عملها منذ أكثر من ست سنوات.

وكان أعضاء في الكونغرس طالبوا في وقت سابق بإعادة إدراج جماعة الحوثي على قائمة الإرهاب، معتبرين أن اقتحام السفارة يعد تجاوزا لكل الخطوط الحمراء والأعراف الدولية.

وقال عضو الكونغرس الأميركي دان كرينشاو، في تغريدة على حسابه على تويتر, إن الحوثيين المدعومين من إيران اقتحموا السفارة الأميركية في اليمن واحتجزوا رهائن.

وانتقد كرينشاو سياسة الرئيس الامريكي جو بايدن في تعامله مع هذه الجماعة، والتي قام بإلغاء تصنيفها كجماعة ارهابية عقب شهر واحد من توليه الرئاسة، وهو قرار ربما تم قراءته بشكل خاطئ.

وأوضح أن تلك الخطوة التي قام بها بايدن أظهرت ضعف الولايات المتحدة تجاه أعدائها، وفق تعبيره، مضيفا أن عملية اقتحام السفارة وخطف الموظفين "ثمن رهيب لإظهار الضعف لأعدائنا".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet