تنظيم القاعدة ينفي ضلوعه في تفجيرات عدن الأخيرة

ديبريفر
2021-11-13 | منذ 3 أسبوع

عدن (ديبريفر) - نفى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الخميس أن تكون له يد في التفجيرات وعمليات القتل والاغتيالات التي شهدتها مؤخرا العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

وأوضح التنظيم الديني المتطرف في بيان تداولته عدد من المواقع الالكترونية، "تابعنا كما تابع غيرنا عملية التفجير التي وقعت في مطار عدن في يوم السبت، بتاريخ، 24/3/1443هـ الموافق 30/10/2021م، والتي نتج عنها عشرات الضحايا من عامة المسلمين".

وأعرب عن إدانته وإستنكاره لتلك الحادثة التي تقف خلفها جهات مشبوهة في إطار تصفية الحسابات بينها"، حسب زعمه.

وأعلن التنظيم براءته من العمليات"التي تستهدف النساء والأطفال وعامة المسلمين في عدن، وكذا من عمليات الاغتيال التي تستهدف المسلمين والدعاة والخطباء، سواء فيما مضى وسبق أو فيما حضر ولحق"، حد ما جاء في البيان.

وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت في محيط مطار عدن مطلع الشهر الجاري،ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين بينهم نساء وأطفال، في عملية أشار البعض فيها بأصابع الاتهام نحو تنظيم القاعدة، بينما حمّل البعض مسؤوليتها جماعة أنصار الله (الحوثيين).

وعلاوة على تلك العملية، شهدت محافظة عدن خلال الآونة الأخيرة سلسلة من التفجيرات والحوادث المميتة، والتي كان أخرها اغتيال الصحفية اليمنية رشا عبدالله الحرازي مراسلة قناة الغد المشرق، بواسطة عبوة ناسفة وضعت في سيارة زوجها الاعلامي محمود العتمي الذي أصيب هو الأخر بجروح خطيرة نتيجة الإنفجار.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet