محافظ شبوة: الإمارات ترفض تسليم منشأة بلحاف وتدفع رواتب 90 ألف "مرتزق" شهرياً

ديبريفر
2021-11-15 | منذ 3 أسبوع

محمد بن عديو

شبوة (ديبريفر) - اتهم محافظ محافظة شبوة جنوب شرقيّ اليمن محمد بن عديو، الإمارات برفض الخروج من منشأة بلحاف لتصدير الغاز الطبيعي التي سيطرت عليها قبل سنوات، وخلق مليشيات مناهضة للدولة في اليمن، مشيراً إلى أن أبو ظبي تدفع رواتب 90 ألف "مرتزق" شهرياً.
وقال المسؤول اليمني في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، يوم الأحد، إن الثقة مفقودة مع الإماراتيين، مشيرا إلى أنهم لم يعرفوا أسماءهم، وهم عبارة عن أشخاص يحملون كنى فقط مثل أبو محمد أو أبو أحمد".
وأكد المحافظ، أن السلطات المحلية لاتستطيع دخول الميناء، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هناك نحو 100 شخص من الإماراتيين يحرسون الميناء، إضافة إلى سودانيين وبحرينيين ولكن بأعداد قليلة.
وأضاف أن "الإمارات خلقت مليشيات مناهضة للدولة في اليمن وتدفع رواتب 90 ألف مرتزق شهريا".
واعتبر أن السلطة اليمنية "مهتمة بموضوع محاربة الانقلاب الحوثي باعتباره هو الأخطر، لكن ما حملته لنا الإمارات من مشاكل في المناطق المحررة لا يقل خطورة عما قام به الحوثي من انقلاب"، حسب قوله.
وكانت مصادر يمنية قالت في وقت سابق هذا الشهر إن القوات الإماراتية غادرت منشأة بلحاف النفطية في محافظة شبوة، غير أن مصادر محلية أخرى أكدت أن ماحدث هو مغادرة قوات كانت متواجدة فيها إلى مطار الريان وتم تبديلها بقوة أخرى.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet