قوات سعودية تنسحب من قاعدة عسكرية شرق اليمن

ديبريفر
2021-11-16 | منذ 3 أسبوع

أرشيف

حضرموت (ديبريفر) - أخلت القوات السعودية، اليوم الثلاثاء، بشكل مفاجئ من مواقعها في إحدى القواعد العسكرية بمحافظة حضرموت، شرقي اليمن، حسبما أفادت مصادر يمنية.

وقالت المصادر إن القوات السعودية غادرت فجر الثلاثاء معسكر الخالدية بمديرية رماه التابعة لمحافظة حضرموت، والذي كانت تتمركز فيه، متجهة صوب الحدود السعودية.

وأوضحت المصادر أن هذا الانسحاب المفاجئ وغير المنظم أدى إلى حالة من الإرباك، وعمليات نهب للمعسكر من قبل المواطنين.

وتأتي هذه الخطوة ضمن سلسلة من الانسحابات التي قامت بها القوات السعودية مؤخرا في عدد من المواقع التي تتمركز فيها منذ سنوات بمناطق متفرقة من اليمن، ضمن ما وصفه التحالف بـ"إعادة تموضع قواته".

وشهدت الأسابيع الأخيرة، عمليات انسحاب متلاحقة للقوات تابعة للجيش السعودي من مواقعها في المهرة وشبوة وعدن وسقطرى، في تحرك أثار الكثير من التكهنات لدى المراقبين للشأن السياسي والعسكري باليمن.

وكان المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف الذي تقوده السعودية العميد تركي المالكي، أكد في بيان له قبل يومين "إن هذه التحركات تأتي ضمن عملية إعادة تموضع القوات بناءً على التقييم العملياتي والتكتيكي وهو أمر معمول به في كافة جيوش العالم وهو ما يجري باستمرار".

ولفت المالكي إلى أن هذه التحركات تتوافق مع استراتيجية التحالف في منطقة العمليات و ضمن موائمة الخطط العسكرية بما ينسجم مع استراتيجيته في دعم الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والقوات التابعة لها.

غير أن مراقبين شككوا في نوايا التحالف عقب تلك الإنسحابات وتحديدا بعد مغادرة القوات المشتركة مواقعها الأمامية المتقدمة في محيط مدينة الحديدة والتراجع جنوبا لمسافة تقارب الـ100 كيلو متر، وهو ماشجع الحوثيين للسيطرة على كامل تلك المناطق.

ورجح بعض المراقبين أن تكون تلك الانسحابات العسكرية الأحادية التي جرت دون علم الحكومة اليمنية ومن غير تنسيق مع الأمم المتحدة، مرتبطة بالمفاوضات الخلفية بين قطبي التحالف السعودي الإماراتي وبين إيران الداعمة لجماعة الحوثي، وتزايد الضغوط الدولية على الرياض لوضع حد لهذه الحرب المرهقة.

في حين أشار أخرون الى أن التحركات الأخيرة تتصل بخطط مستقبلية للتحالف تهدف بدرجة أساسية الى تحديد مفترض لخارطةالنفوذ، والتوجه السعودية والإمارات نحو تقليص الانفاق المالي والعسكري على القوات الحليفة في اليمن، وسط توافق دولي على ضرورة خفض التوتر وإنهاء الحرب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet