الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بتنفيذ حملة "انتقام" في الحديدة

ديبريفر
2021-11-18 | منذ 2 أسبوع

الحديدة

عدن (ديبريفر) - اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الأربعاء، جماعة أنصار الله (الحوثيين) بتنفيذ "حملة انتقام واسعة" ضد المدنيين في مناطق سيطرت عليها الجماعة بمحافظة الحديدة غربي البلاد.
وقالت وزارة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان بالحكومة اليمنية في بيان إن جماعة الحوثيين، "تمارس عمليات انتقام واسعة بحق السكان في مناطق التحيتا والجاح والنخيلة والطايف والطور والمجيلس بمحافظة الحديدة والتي انسحبت منها القوات المشتركة".
وأضاف البيان أن العمليات شملت "القتل والسحل والذبح والتمثيل بجثث الأسرى والإعدام والتعذيب والعنف، وتشريد المدنيين قسراً".
وأكدت الوزارة "أنها وثقت كذلك عمليات تعذيب لمدنيين لم يشاركوا مباشرة في أي أعمال قتالية".
ووجهت الوزارة نداء عاجلاً للأمم المتحدة والمنظمات والبعثات الدولية العاملة في اليمن، من أجل إيقاف هذه الجرائم.
ودعت "جميع الحقوقيين والمنظمات الدولية والإنسانية والإغاثية والناشطين إلى المطالبة بوقف هذه الممارسات وسرعة تقديم المساعدات للنازحين وإيوائهم".
كما طالبت المجتمع الدولي بتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية وملاحقة قادتها ووضعهم على لائحة العقوبات الدولية".
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من جماعة الحوثيين حيال تلك الاتهامات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet