الولايات المتحدة تجدد اتهامها لإيران بتأجيج الحرب في اليمن

ديبريفر
2021-11-18 | منذ 9 شهر


نيويورك (ديبريفر) - جددت الولايات المتحدة الامريكية، الأربعاء انتقادها للدور السلبي الذي تلعبه إيران في الصراع اليمني، متهمة إياها بالعمل على تأجيج الحرب وإبقائها مشتعلة دون اكتراث للتداعيات الانسانية الخطيرة.

جاءت الانتقادات الامريكية هذه المرة على لسان قائد عسكري رفيع المستوى في الجيش الامريكي.

وأتهم قائد القيادة الوسطى الأمريكية الجنرال كينث ماكنزي، في تصريحات صحفية، إيران بالاستمرار في عمليات نقل وتهريب الأسلحة الى الحوثيين في اليمن.

وقال ماكنزي،  إن "إيران تواصل نقل الأسلحة لعملائها في اليمن، ما يؤجج الحرب الأهلية ويبقيها مشتعلة رغم كل الجهود الأممية والدولية المبذولة لوقف الحرب.

وأضاف،إن "إيران ما تزال تمثل تهديدا واضحا للأمن والاستقرار"، مؤكداً أن "تأثيرها خبيث على المنطقة".

وتشير معلومات استخباراتية إلى تصاعد عمليات تهريب الأسلحة خلال الآونة الأخيرة من وجهات ومواقع جغرافية مختلفة صوب اليمن، على الرغم من الحظر المفروض بقرار مجلس الأمن منذ أبريل 2015، ما أدى الى استمرار الصراع في اليمن، والذي سيدخل بعد أشهر قليلة عامه الثامن.

وتواجه إيران اتهامات متكررة من قبل التحالف العربي الذي تقوده السعودية والحكومة اليمنية، بشأن قيامها بتهريب الأسلحة لحلفائها الحوثيين في اليمن، وهو ماتنفيه طهران.

وخلال الأعوام الماضية، تمكنت قوات البحرية الأمريكية وحلفائها من ضبط شحنات من الأسلحة المهربة في مياه البحر العربي، يرجح بأنها كانت في طريقها لجماعة الحوثي.

ومنتصف مايو الماضي، قالت البحرية الامريكية أنها ضبطت شحنة كبيرة من الأسلحة قرب المياه الاقليمية اليمنية، تتضمن عشرات من الصواريخ روسية  الصنع مضادة للدبابات، وآلاف من بنادق "56" الصينية الهجومية، إضافة إلى مئات من بنادق "بي كي إم" الرشاشة، وقناصات وقاذفات صواريخ.

لكن مراقبين، اعتبروا أن الانتقادات التي توجهها واشنطن لطهران والاعلانات بشأن تهريب الأسلحة رغم انها حقيقية، الا ان امريكا تستخدمها في إطار الضغط والضغط المتبادل بين الولايات المتحدة وإيران، حول القضايا المختلفة وضمنها مسألة الاتفاق النووي، وليس من باب الحرص على اليمن والسعي لوقف الحرب المشتعلة فيها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet