وزير الخارجية اليمني يحذر من تداعيات سقوط مأرب بيد الحوثيين

ديبريفر
2021-11-21 | منذ 2 أسبوع

المنامة (ديبريفر) - حذر وزير الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، أحمد بن مبارك، اليوم الأحد، من تداعيات سقوط محافظة مأرب بيد جماعة أنصار الله (الحوثيين)،  معتبراً أن ذلك سيمثل "نهاية للعملية السياسية والسلام في اليمن وللجهود التي تبذل لاستعادة الأمن والاستقرار".
وقال وزير الخارجية اليمني في كلمة ألقاها في منتدى حوار المنامة للأمن، إن  مأرب "تمثل عمقا وطنيا واستراتيجياً، وقادرة على إنهاء المشروع الحوثي".
وأضاف أن تداعيات سقوط مأرب يمثل نهاية للعملية السياسية والسلام في اليمن، ولن يكن هناك بديل سوى الفوضى والمزيد من العنف والاحتراب الداخلي وموجات الهجرة، وبدء حالة طويلة من عدم الاستقرار، والصراع والحروب التي ستتخذ من اليمن منطلقا لها وستتمدد إلى باقي المنطقة"، حسب قوله.
واتهم الوزير اليمني "الحوثيين برفض السلام كلما تقدموا عسكريا على الأرض، الأمر الذي يشير وبكل وضوح إلى رفضهم السلام كمبدأ استراتيجي وتعاملهم معه كتكتيك ضمن استراتيجيتهم العسكرية في حربهم على المجتمع اليمني".
وأكد أن "تحقيق السلام بات ضرورة وطنية لإنهاء الحرب ووقف نزيف الدم اليمني، وأن أي عملية سلام عادل لابد أن تعالج الجذور السياسية للحرب، والمتمثلة في محاولة الحوثيين فرض سيطرتهم وهيمنتهم بالقوة على الدولة اليمنية " .
وأشار وزير الخارجية اليمني إلى "أن أي تسوية سلمية في اليمن لا يمكن أن يكتب لها النجاح دون اتفاق اليمنيين على حل مشاكلهم الداخلية وفقا لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل والتوزيع العادل للسلطة والثروة".

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet