مسؤول يمني رفيع يتهم "أشقاء" بتدمير الشرعية بذريعة هيمنة حزب الإصلاح

ديبريفر
2021-11-25 | منذ 1 أسبوع

القاهرة (ديبريفر) - اتهم مسؤول يمني رفيع، يوم الأربعاء، من أسماهم "بعض الأشقاء" بتدمير الحكومة الشرعية تحت مبرر هيمنة حزب التجمع اليمني للإصلاح، مُطالباً بإنهاء الخصومات من أجل مواجهة جماعة أنصار الله (الحوثيين).
وقال رئيس مجلس الشورى اليمني أحمد عبيد بن دغر في تغريدات على "تويتر"،  إن الهجوم على الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً من بعض الأشقاء وتدميرها بإدعاء هيمنة الإصلاح، لم يعد ذا معنى .
وأضاف "لن ينطلي على الشعب اليمني بعد اليوم أن الإخوان المسلمين خطر يوازي خطر الحوثيين، كما لم يعد مقبولاً تدمير الشرعية ونهج تقسيم اليمن لم يعد مبرراً بأي حال".
وأضاف أن الخصومات الداخلية هي السبب الرئيسي لخسائر الشرعية أمام الحوثيين وأمام إيران.
وأوضح المسؤول اليمني، أن أطراف الشرعية بحاجة إلى سياسات تنهي الخصومات من أجل مواجهة الحوثيين.
وتحدث عن تغير قواعد اللعبة في المنطقة، قائلا إن العلاقات بين دول المنطقة تكتسب أبعادا جديدة بحيث أصبح الجميع يخطب ود الجميع، مشدداً على أنه لا يمكنهم في الحكومة الشرعية البقاء "مجرد صدى لهذه التحولات". 
وتشير التصريحات التي وجهها رئيس مجلس الشورى اليمني، بشكل ضمني، إلى التقارب الإماراتي التركي، والزيارة التي قام بها الأربعاء وليّ عهد أبوظبي محمد بن زايد لأنقرة، للقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وخلال سنوات الحرب تعرضت الحكومة الشرعية في اليمن لانتقادات حادة وهجمة تبنتها الإمارات بدرجة رئيسية وانخرط فيها مسؤولون وناشطون ووسائل إعلام إماراتية وسعودية تحت مبررات هيمنة حزب الإصلاح على القرار السياسي والعسكري في الحكومة.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet