الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بتحويل المنشآت المدنية إلى حقول ألغام

ديبريفر
2021-11-28 | منذ 8 شهر

عدن (ديبريفر) - اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء السبت، جماعة أنصار الله (الحوثيين)، بتحويل منشآت مدنية إلى حقول ألغام راح ضحيتها آلاف المدنيين.
وقال وزير الإعلام في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، عبر "تويتر"، إن جماعة الحوثيين "زرعت شبكة الغام وعبوات ناسفة داخل مسجد بقرية القضيبة المحررة مؤخرا بمديرية حيس كانت تكفي لنسف الحي المحيط، وقتل مئات الأبرياء".
واعتبر أن هذا "يكشف مستوى إجرامها ووحشيتها، وتنصلها (يقصد جماعة الحوثيين)، من كل القيم والضوابط والاعتبارات الدينية والإنسانية والأخلاقية".
وأشار إلى أن المجتمع الدولي يقف صامتا أمام الجرائم غير المسبوقة التي يرتكبها الحوثيون بحق اليمنيين.
وطالب الوزير اليمني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي بإدانة جرائم زراعة الألغام المحظورة في الأعيان المدنية، باعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.
ودعا إلى إدراج الحوثيين في قوائم الإرهاب الدولية، وملاحقة قياداتها في المحاكم الدولية باعتبارهم مجرمي حرب حسب قوله.
 وفي أكتوبر الماضي إن 1424 مدنيا قتلوا بسبب ألغام وذخائر لم تنفجر من مخلفات الحرب في عدد من محافظات اليمن خلال أربع سنوات.
وتتناثر في مدن يمنية ملايين الألغام والقنابل التي زرعتها أطراف الحرب المستمرة منذ 2015، في مناطق تشهد معارك بين جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران والحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والتي يدعمها تحالف عربي تقوده السعودية.
وتشير تقارير منظمات دولية ومحلية إلى أن اليمن شهد أكبر عملية زرع للألغام في الأرض منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet