أعضاء في البرلمان اليمني يطلبون استجواب الحكومة بشأن انهيار العُملة المحلية

ديبريفر
2021-12-07 | منذ 2 شهر

البرلمان اليمني

القاهرة (ديبريفر) قدم عدد من أعضاء البرلمان اليمني، يوم الاثنين عريضة رسمية لهئية رئاسة مجلي النواب، مطالبين بإستجواب حكومة الدكتور معين عبدالملك بشأن الانهيار الاقتصادي الحاصل في البلد وتراجع قيمة العملة المحلية الى مستويات قياسية.

وطلب 16 نائباً في البرلمان اليمني يمثلون عددا من الكتل الحزبية في المجلس باستجواب الحكومة المعترف بها دوليا حول انخفاض سعر العملة، وتدهور الاقتصاد، وغلاء الأسعار، ومضاعفة معاناة الشعب المعيشية، وذلك استنادا للمادة 97 من الدستور اليمني التي تنص على حق عضو مجلس النواب في تقديم استجواب للحكومة.

لكن الرسالة الممهورة بتوقيع الأعضاء الـ16لم تشر الى الكيفية والطريقة التي يقترحونها لمساءلة الحكومة في ظل عجز البرلمان اليمني عن عقد أياً من جلساته بسبب رفض المجلس الانتقالي وداعميهم الاماراتيين، بالرغم من تحديد هيئة رئاسته عدة مواعيد سابقة لاستئناف جلسات المجلس لكنها لم تفلح في ذلك.

وتشهد العملة الوطنية انهياراً غير مسبوق للعملة اليمنية، حيث وصل سعر صرف الدولار الامريكي الواحد إلى 1700 ريال، في أسوأ انهيار تاريخي للريال اليمني على الاطلاق، بعدما كان قبل الحرب عام 2014 يساوي نحو 215 ريالا.

والأحد، أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا عزمها اتخاذ حزمة من الإجراءات العاجلة للتخفيف من حدة الأزمة الاقتصادية والمعيشية الخانقة التي تشهدها البلاد، إثر انهيار العملة المحلية، من ضمنها دعم أسعار الخبز ومراجعة أسعار الوقود لوسائل النقل العامة، وتوفير مشتقات نفطية مدعومة للصيادين والمزارعين.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية سبأ عن رئيس الحكومة معين عبدالملك القول: إن هذه الإجراءات تأتي بالتوازي مع النقاشات التي تُجريها حكومته مع السعودية، حول حزمة الدعم الاقتصادي العاجلة والمتوقع أن تقدمها المملكة لاحقا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet