الحكومة اليمنية : الأطفال يشكلون 30% من قتلى الحوثيين في مأرب

ديبريفر
2021-12-15 | منذ 1 شهر

معمر الارياني

عدن (ديبريفر) - قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الثلاثاء، إن الأطفال يشكلون 30 % من قتلى جماعة أنصار الله (الحوثيين) في المعارك المشتعلة بمحافظة مأرب شمال شرقي البلاد.
وذكر وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني، في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض، أن جماعة الحوثيين تستدرج الأطفال من منازلهم ومدارسهم وأحيائهم في العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتها، وتجندهم، وتزج بهم في هجمات انتحارية بمختلف جبهات مأرب، وتستخدمهم دروعا بشرية ووقوداً لمعاركها العبثية‏.
وأضاف الإرياني، أن "المعلومات الواردة من جبهات القتال في محافظة ‎مأرب تؤكد أن الأطفال يشكلون أكثر من 30 بالمائة من الخسائر البشرية للحوثيين في المعارك الأخيرة الدائرة في المحافظة".
وتابع قائلاً إن قيادات الجماعة "تتعمد الزج بهم (الأطفال) في الأنساق الأولى من هجماتها، دون اكتراث بمصيرهم‏".
ووصف الوزير اليمني "استخدام الحوثيين للأطفال في العمليات القتالية، بالبشع والأوسع في تاريخ البشرية".
وطالب المجتمع الدولي "باتخاذ إجراءات رادعة لوقف عمليات تجنيد الأطفال باعتبارها جرائم حرب وإبادة وانتهاكاً صارخاً للقوانين والمواثيق الدولية".
ولم يصدر تعليق من الحوثيين على اتهامات الحكومة.
وفي نوفمبر الماضي، اتهمت الحكومة جماعة الحوثيين بمضاعفة عمليات استدراج وتجنيد الأطفال دون سن الـ 18، لتعويض مخزونها من المقاتلين الذي أوشك على النفاد جراء الخسائر البشرية غير المسبوقة التي تكبدتها ولا تزال منذ تصعيدها في جبهات محافظة مأرب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet