مسؤول يمني رفيع يحذر من إنهيار إقتصادي وشيك ومدوٍ

ديبريفر
2021-12-15 | منذ 1 شهر

الرياض (ديبريفر) قرعت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا أجراس الخطر اليوم الأربعاء، محذرة من إنهيار إقتصادي كبير ووشيك في البلد الغارق بالحرب، والكثير من المشاكل والأزمات.

وقال وزير المالية سالم بن بريك، إن الاقتصاد اليمني يشهد أسوأ أزمة في تاريخه الحديث، نتيجة كمٍ كبير من التحديات والصعوبات التي تكاد تعصف به وتقذف به الى قعر الإنهيار.

وذكر المسؤول اليمني، إن من أهم تلك التحديات هو تراجع قيمة العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية بشكل جنوني، ما تسبب في زيادة معدلات التضخم لمستويات قياسية لم يسبق أن وصل لمثلها على مر التاريخ، وكذا ارتفاع معدلات البطالة وزيادة عدد السكان تحت خط الفقر.

وأضاف في كلمة له كخلال ورشة العمل الأولى الخاصة ببناء قدرات وزارة المالية والمنعقدة في العاصمة السعودية الرياض، إن اليمن بحاجة اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى مد يد العون وتقديم مزيدا من الدعم والمساندة لها في مواجهة تلك التحديات وانتشال الاقتصادي اليمني من هاوية الانهيار.

وأشار وزير المالية اليمني، أن القطاع المالي، بحاجة للدعم المالي والعيني سواء في دعم عجز الموازنة أو في بناء القدرات المؤسسية، وفي مقدمتها توفير التجهيزات المادية والتهيئة للنظام الآلي، وتوفير وتطوير أنظمة العمل المعلوماتية وتطوير مهارات وقدرات العاملين.

وشهد الريال اليمني في المناطق الخاضعة لسلطة الحكومة والمجلس الانتقالي، خلال الأشهر القليلة الماضية تدهورا غير مسبوق في قيمته مقابل العملات الأجنبية الاخرى، مقابل استقرار كبير في العاصمة صنعاء وبقية المناطق الواقعة تحت نفوذ الحوثيين.

وأدى انهيار العملة اليمنية الى ارتفاع جنوني في أسعار السلع الغذائية وتدني القوة الشرائية لدى السكان المحليين ،الأمر الذي دفع المواطنين الى الخروج للشوارع في تظاهرات غاضبة ضد الحكومة وتنديدا بذلك الانهيار الذي زاد من تفاقم الأزمة الانسانية والمعيشية. 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet