الحكومة اليمنية تقر إلغاء التعويم وإستعادة سيطرتها على سوق المشتقات النفطية

ديبريفر
2021-12-24 | منذ 4 أسبوع

شركة النفط عدن

عدن (ديبريفر) أصدرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، اليوم الجمعة مرسوما جديدا بشأن آلية شراء المشتقات النفطية وحصر توزيعها وتسويقها عبر شركة  النفط الحكومية، في خطوة تهدف الى تنظيم وتوحيد أسعار النفط ومنع المضاربة بالعملات التي يحدثها مستوردو المشتقات النفطية.

وقالت وكالة الانباء الرسمية سبأ بنسختها في الرياض، ان رئيس الوزراء معين عبدالملك اصدر قرارا يقضي بحصر توزيع وتسويق وبيع المشتقات النفطية الموردة في السوق المحلية على شركة النفط اليمنية.

وسيعيد القرار الجديد سيطرة الحكومة اليمنية على سوق المشتقات النفطية بعد 5 أعوام من التعويم وفتح باب الاستيراد أمام القطاع التجاري، والذي كان له انعكاسات سلبية على سوق الوقود وانهيار قيمة الريال اليمني.

وبموجب القرار ستعمل الشركة الحكومية على شراء المشتقات النفطية لتغطية احتياج السوق المحلية من قبل الشركات والتجار المؤهلين والمعتمدين وفقاً للآلية المقرة، وتعتبر جميع المشتقات تابعة لها فور اكتمال تفريغها في الخزانات بالموانئ المختلفة ولا يحق التصرف بها أو توزيعها إلا من خلال الشركة.

وكلفت الحكومة اليمنية شركة النفط بالتنسيق مع البنك المركزي وشركة مصافي عدن والمكتب الفني للمجلس الاقتصادي لتنفيذ هذا القرار وبما يضمن توفير المشتقات وتوحيد أسعارها في السوق، وإدارة توفير العملة الأجنبية الخاصة باستيرادها دون أي أثر سلبي على سعر العملة الوطنية.

وقضت المادتين الرابعة والخامسة من القرار بإلغاء أي قرار سابق يتعارض مع أحكام هذا القرار، والعمل به من تاريخ صدوره.

والخميس الماضي، أعلنت شركة النفط اليمنية خفض سعر مادة البترول للمرة الثانية في غضرن أسبوع واحد، وذلك تماشيا مع انخفاض أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل العملات المحلية.

وأقرت الشركة بيع اللتر الواحد بترول (وقود سيارات) بنحو 660 ريالا يمني فيما تباع صفيحة 20 لترا بنحو 13 ألف و200 ريال يمني، وفقا لشركة النفط اليمنية في العاصمة المؤقتة عدن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet