الحكومة اليمنية تطالب بموقف حاسم إزاء اتخاذ المعتقلين دروعاً بشرية

ديبريفر
2022-01-01 | منذ 6 شهر

عدن (ديبريفر) - طالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم السبت، الأمم المتحدة إلى العمل على الإفراج عن الصحفيين وسجناء الرأي المعتقلين لدى جماعة أنصار الله (الحوثيين)، واتخاذ موقف حاسم إزاء اتخاذ المعتقلين دروعاً بشرية.
وقال هادي هيج مسؤول ملف الأسرى بالحكومة اليمنية، في تغريدة على "تويتر"، إن "اتخاذ المخطوفين والمحتجزين والمخفيين قسراً دروعاً بشرية جريمة يعاقب عليها القانون ولا تسقط بالتقادم".
وأضاف "ندعو الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه (إلى اليمن هانس غروندبرغ) ومجلس الأمن والمجتمع الدولي لاتخاذ موقف جاد وحازم في دفع هذه الجريمة النكراء التي تعاقب عليها كل القوانين ولا يسقطها التقادم".
وتابع في تغريدة منفصلة "ندعو المبعوث إلى تحمل مسؤوليته بجدية في إخراج الصحفيين وسجناء الرأي حتى لا يكون شريكاً بتقصيره في بقائهم وراء القضبان دون وجه حق".
واستطرد "كما نهيب بمجلس الأمن والمجتمع الدولي في تحمل مسؤوليته"، حسب قوله.
وكان وزير الإعلام في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، قال إن 11 صحفياً معتقلون لدى جماعة الحوثيين في ظروف قاسية.
واتهم الحوثيين بحرمان الصحفيين المعتقلين من "كافة حقوقهم الطبيعية وتعرضهم لصنوف التعذيب النفسي والجسدي"، و"استخدام هذا الملف الإنساني للابتزاز والمساومة".
وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة لتصعيد قضية الصحفيين اليمنيين المعتقلين لدى الحوثيين بكل الوسائل الممكنة، والضغط على الجماعة لإطلاق سراحهم فوراً دون قيد أو شرط.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet