المبعوث الأممي يؤكد ضرورة رفع القيود المفروضة على حرية تنقل المدنيين باليمن

ديبريفر
2022-01-10 | منذ 3 أسبوع

هانز غروندرغ

عمّان (ديبريفر) أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى اليمن هانز غروندبرغ على ضرورة رفع القيود المفروضة على حرية التنقل للمدنيين في اليمن.

وأوضح غروندبرغ في بيان أن ملايين اليمنيين يواجهون قيودا شديدة على صعيد حريتهم في التنقل بين المحافظات المختلفة، ما تسبب في مضاعفة معاناتهم بشكل كبير.

مضيفاً أن تلك القيود المفروضة، توثر على ملايين اليمنيين الذين يضطرون لاستخدام طرق أطول وغير ممهدة وخطيرة ما أدئ الى زيادة متوسط ​​وقت السفر بشكل كبير مقارنة بما كان عليه الحال قبل الحرب.

وأشار البيان الى أنه عادة ما تنتشر في تلك الطرقات الطويلة والخطيرة نقاط تفتيش أمنية تديرها عناصر مسلحة من مجموعات مختلفة، يرتكبون في كثير من الأحيان انتهاكات لحقوق الإنسان دون مساءلة.

وأكد المبعوث الأممي أن "معالجة قضية حرية التنقل في اليمن بشكل شامل أمر معقد، يتطلب العديد من الإجراءات لمعالجة النطاق الكامل للمشكلة، لكنه يمثل في ذات الوقت ضرورة ملحة للتخفيف من معاناة السكان اليمنيين".

مشدداً على "ضرورة أن تكون جميع الطرق داخل اليمن متاحة لاستخدام المدنيين، وخاصة الطرق الأساسية التي تعتبر حيوية للسفر والتجارة بين المحافظات وخارجها".

ودعا المبعوث الأممي جميع الأطراف إلى العمل على تأمين هذه الطرق عن طريق إزالة الألغام، والتأكد من أن نقاط التفتيش آمنة، وأن الجهات الأمنية التي تديرها خاضعة للمساءلة، على أن يترافق ذلك مع خفض التصعيد العسكري في جميع أنحاء البلاد.

وكان المبعوث الأممي الخاص الى اليمن قد زار اليمن في نوفمبر الماضي بعد شهرين تقريبا من تسلمه المهمة رسميا، وشملت الزيارة مدينة تعز المحاصرة منذ أكثر من ست سنوات، في أول زيارة رسمية لمسؤول أممي من هذا النوع.

وتعهد غروندبرغ خلال تلك الزيارة بالعمل الدؤوب لرفع الحصار عن المدينة وفتح المنافذ الرئيسية المغلقة والتي تسببت بمعاناة مئات الآلاف من السكان المحليين الذين يضطرون الى المرور بطرق وعرة وقطع مسافات طويلة تتجاوز 6 ساعات من أجل الوصول الى بعض الأحياء التي لم يكن يستغرق الوصول اليها سابقا أكثر من 15 دقيقة فقط.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet