بعثة الأمم المتحدة بالحديدة: لا مؤشرات على "عسكرة" ميناء الصليف

ديبريفر
2022-01-13 | منذ 1 أسبوع

الحديدة (ديبريفر) - أعلنت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)، مساء الأربعاء، معاينة السفينة الإماراتية المحتجزة من قبل جماعة أنصار الله (الحوثيين) في محافظة الحديدة غربي اليمن، مؤكدة أنها لم تجد مؤشرات على "عسكرة" ميناء الصليف.  
وقالت البعثة في بيان نشرته على "تويتر"، "قامت دورية أونمها، بزيارتها الأسبوعية لميناء الصليف والمناطق المحيطة به"، الخاضع لسيطرة جماعة الحوثيين.
وأضافت: "عاين فريق أونمها سفينة روابي (الإماراتية) عن بعد وتواصلوا مع أعضاء طاقمها".
وفي 3 يناير الجاري، أعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين، يحيى سريع، عن "احتجاز سفينة شحن إماراتية قبالة سواحل محافظة الحديدة، على متنها معدات عسكرية وتمارس أعمالا عدائية".
في المقابل قال المتحدث الرسمي باسم التحالف العربي تركي المالكي، في بيان آنذاك، إن "السفينة كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى إلى ميناء جازان السعودي، وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني في الجزيرة".
وتابعت "قام فريق دورية أونمها ايضا بزيارة لسوق السمك المحلي ومدرسة في الصليف بغية التفاعل مع المواطنين المحليين."
وأردفت البعثة "لم يكن هناك أي مؤشر على عسكرة البنية التحتية في المناطق التي تم زيارتها".
وكان التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، اتهم في وقت سابق هذا الشهر الحوثيين "باستخدام مينائي الصليف والحديدة كغطاء لعملياتهم الإرهابية وتفخيخ الزوارق البحرية واستقبال الصواريخ الإيرانية".
وجدد يوم الأربعاء، اتهاماته وقال في بيان رسمي نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس" إن جماعة الحوثيين حولت ميناء الحديدة إلى محطة لوصول المقاتلين الأجانب الذين تستقدمهم من إيران لبنان وسوريا وبلدان أخرى للقتال في صفوفها.
وأضاف التحالف أنه يتعين على الأمم المتحدة ضمان عدم تدفق المقاتلين الأجانب ووصول الأسلحة للحديدة.
لافتا إلى أنه سيتحرك "عملياتيًا للدفاع عن النفس وبما تقتضيه الضرورة العسكرية في حال استمرار عسكرة الموانئ".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet