مجلس الأمن يدعو إلى الافراج الفوري عن "روابي" ووقف التصعيد في اليمن

ديبريفر
2022-01-15 | منذ 6 يوم

مجلس الأمن الدولي

نيويورك (ديبريفر) - دعا مجلس الأمن الدولي، يوم الجمعة، إلى "الإفراج الفوري عن السفينة الإماراتية" وطاقمها، التي تحتجزها جماعة أنصار الله (الحوثيين)، منذ مطلع يناير الجاري.
وندد مجلس الأمن الدولي في بيان تم تبنيه بالإجماع وصاغته بريطانيا بضغط من الإمارات باحتجاز السفينة "روابي".
وقال البيان إن أعضاء المجلس الـ15 "يطالبون بالإفراج الفوري عن السفينة وطاقمها، ويؤكدون ضرورة ضمان سلامة طاقم السفينة ورعايتهم لحين إطلاق سراحهم".
وأضاف: "يطالب أعضاء مجلس الأمن كل الأطراف بحل هذه القضية بسرعة" ويؤكدون "أهمية حرية الملاحة في خليج عدن والبحر الأحمر وفق القانون الدولي".
وحث البيان "كل الأطراف على وقف تصعيد الوضع في اليمن والتعاون بشكل بناء مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة من أجل استئناف المحادثات السياسية الشاملة".
وفي 3 يناير أعلنت جماعة الحوثيين، "احتجاز سفينة شحن إماراتية قبالة سواحل محافظة الحديدة، على متنها معدات عسكرية وتمارس أعمالا عدائية".
فيما قال التحالف العربي بقيادة السعودية، في بيان آنذاك، إن "السفينة كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى إلى ميناء جازان السعودي، وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني في الجزيرة".
وفي رسالة وجهت مؤخراً إلى الأمم المتحدة، قالت الإمارات إن طاقم السفينة يتألف من 11 فردا هم سبعة هنود وواحد من كل من أثيوبيا وإندونيسيا وبورما والفلبين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet