شركة نفطية كندية تعلق أنشطتها في حضرموت بسبب تدهور الأوضاع الأمنية

ديبريفر
2022-01-31 | منذ 8 شهر

حضرموت (ديبريفر) - قالت شركة كالفالي بتروليوم الكندية إنها علقت عملياتها وأنشطة التنقيب في محافظة حضرموت شرقي اليمن بسبب تدهور الأوضاع الأمنية.
وكانت الشركة استأنفت أنشطتها في اليمن في يوليو العام 2019، بعد توقف دام نحو 4 سنوات .
وأكدت الشركة تعليق أنشطتها في المربع رقم 9 استنادا إلى اضطراب الإنتاج والمواصلات منذ 14 ديسمبر بسبب حواجز أمنية خارج بوابة الشركة وحواجز على الطرق، وفقاً لمذكرة وجهتها للعاملين والمتعاقدين معها بتاريخ 17 يناير.
ورداً على استفسار من "رويترز" الأسبوع الماضي قالت الشركة في رسالة بالبريد الإلكتروني "إنها لن تستأنف الإنتاج وعمليات التنمية لحين إيجاد حلول للأوضاع الأمنية المتدهورة".
وكان أفراد قبائل في حضرموت، الواقعة تحت سيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، قد أغلقوا طرقاً احتجاجاً على عدة مشاكل من بينها انقطاع الكهرباء وعدم صرف أجور العاملين بالقطاع العام وحصة المحافظة من مبيعات النفط وذلك وفقا لما ورد في رسالة موجهة إلى السلطات المحلية على فيسبوك بتاريخ 25 يناير .

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet