جماعة الحوثي تتمسك بشروطها: رفع الحصار هو بوابة العبور الوحيدة نحو السلام

ديبريفر
2022-02-16 | منذ 4 شهر

حسين العزي

صنعاء (ديبريفر) قللت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، الأربعاء، من أهمية الخطة الجديدة التي أعلن عنها الوسيط الأممي هانز غروندبرغ أمام مجلس الأمن الدولي، والهادفة الى إحياء عملية السلام وإنهاء الصراع في اليمن.

وقال مسؤول حوثي رفيع المستوى، إن أي خطط أو مقترحات لوقف إطلاق النار دون رفع القيود المفروضة على الموانئ والمطارات اليمنية بشكل مسبق، مجرد عبث وكلام فارغ لا يصلح سوى للإستهلاك الإعلامي فقط.

وأكد القيادي الحوثي حسين العزي المعين كنائب لوزير الخارجية في حكومة صنعاء " إن معالجة الجانب الإنساني والاقتصادي يمثل بوابة العبور الوحيدة إلى السلام الجاد والحقيقي في اليمن".

وقال إن انهاء الحصار بشكل مسبق ودون قيد أو شرط سيدفع دون شك نحو سلام جاد وحقيقي، حد قوله، وهو ذات الشرط الذي أعلنت الجماعة الحوثية مراراً تمسكها به قبل الجلوس على طاولة التفاوض للإتفاق على صيغة لوقف إطلاق النار.

وأشار العزي في تغريدات على حسابه الشخصي بموقع تويتر، إن:"موضوع الحصار المفروض على الشعب اليمني يمثل الاختبار الأخير لمصداقية كل من يتحدث عن السلام وفي المقدمة مجلس الأمن والأمم المتحدة".

وتأتي تصريحات المسؤول الحوثي هذه غداة جلسة لمجلس الأمن الدولي حول اليمن والتي استمع فيها الى إحاطة جديدة لمبعوث الأمم المتحدة الخاص هانز غروندبرغ.

وقال غروندبرغ في إحاطته أمام أعضاء مجلس الأمن أن "من الممكن إنهاء الحرب".. مؤكدا قيامه حاليا بتطوير إطار عمل جديد، وخطة نحو تسوية سياسية شاملة بما في ذلك إنشاء عملية متعددة المسارات تركز على معالجة مصالح الأطراف المتحاربة في سياق أجندة يمنية أوسع"، حسب تعبيره.

مضيفاً: "يمكن أن نعيد إحياء أمل اليمنيين الذي فقدوه شيئا فشيئا بإنهاء المعارك العسكرية والسياسية والاقتصادية"، معبراً عن أمله بأن يتمكن في فصل الربيع من عرض تفاصيل مخططه على مجلس الأمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet