السعودية تطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤوليته تجاه الحوثيين وإيران

ديبريفر
2022-02-25 | منذ 3 شهر

نيويورك (ديبريفر) - طالبت السعودية، مجلس الأمن الدولي، بتحمل مسؤوليته تجاه جماعة أنصار الله (الحوثيين) والنظام الإيراني الذي يزودها بالسلاح.
 وأكدت السعودية في رسالة لمجلس الأمن الدولي، يوم الخميس، حقها السيادي في اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية أمن واستقرار أراضيها والمقيمين فيها من أي اعتداءات إرهابية.
وأشارت إلى أن ذلك يتم وفقاً لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، في مواجهة الأعمال العدائية والتجاوزات غير الأخلاقية من الحوثيين المدعومين من إيران.
وقال القائم بأعمال وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة بالإنابة المستشار محمد العتيق في الرسالة: إن "الدفاعات الجوية السعودية اعترضت في 21 فبراير 2022، طائرة مسيرة استهدفت مطار الملك عبد الله بن عبدالعزيز في مدينة جيزان، التي أطلقتها مليشيا الحوثي، وقد أدت هذه المحاولة العدائية والوحشية لاستهداف المدنيين، والبنى التحتية المدنية في المملكة والتي أصيب فيها ما لا يقل عن 16 مدنيا من جنسيات مختلفة ثلاثة منهم في حالة حرجة".
وأشار إلى أن الحوثيين استأنفوا شن هجمات عبر الحدود من مطار صنعاء الدولي، وهو ما يؤكد الطبيعة العدائية والإرهابية وتجاوزاتها للقانون الدولي الإنساني.
ودعا العتيق مجلس الأمن إلى تحمل مسؤوليته تجاه الحوثيين ومورد أسلحتهم، فضلا عن الموارد التي تمول أعمالهم الإرهابية، وذلك من أجل وقف تهديدهم للسلم والأمن على الصعيدين الإقليمي والدولي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet