الانتقالي الجنوبي يطالب بنشر قواته جنوب وشرق اليمن بعد اختطاف أجانب

ديبريفر
2022-03-06 | منذ 3 شهر

عدن (ديبريفر) - طالب المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، بتمكين قواته من الانتشار في مناطق سيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً جنوب وشرقي اليمن، مستغلاً حادثة اختطاف موظفين أجنبيين يعملان لدى منظمة دولية يوم السبت.
ومساء السبت اختطف مسلحون مجهولون موظفين اثنين أحدهما ألماني الجنسية والآخر مكسيكي، يعملان لدى منظمة أطباء بلا حدود، وذلك أثناء مرورهما بالطريق الرابط بين منطقتي العبر والخشعة غرب محافظة حضرموت.
وأدان المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي علي الكثيري في بيان، عملية الاختطاف التي وصفها بـ "الإرهابية والآثمة الغادرة "، مشيراً إلى أن العملية جرت "في منطقة الخشعة بمديرية العبر بوادي حضرموت حيث تنتشر قوات المنطقة العسكرية الأولى"، التابعة للحكومة اليمنية.
وأشار إلى أن الحادثة جاءت "بعد بضعة أسابيع من عملية اختطاف إرهابية مماثلة في محافظة أبين" التي تسيطر عليها قوات الحكومة اليمنية.
 واعتبر أن "انتعاش التنظيمات الإرهابية في تلك المناطق يثبت باليقين القاطع الحاجة إلى تمكين قوات الحزام الأمني بمحافظة أبين وقوات النخبة الحضرمية في وادي وصحراء حضرموت"، وهي قوات تتبع المجلس وتتلقى الدعم من الإمارات.
وأضاف الكثيري أن قوات المجلس ستقوم بـ "تطهير تلك المناطق من الجماعات الإرهابية وقطع دابر خطرها من كافة محافظات الجنوب"، حد قوله.
ولم يصدر تعليق فوري من الحكومة اليمنية على بيان الانتقالي أو حادثة الاختطاف.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet