400 يمني يفرّون الى بولندا فيما لايزال المئات عالقون في أوكرانيا

ديبريفر
2022-03-07 | منذ 7 شهر

أوسلو (ديبريفر) - أكدت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، أن 400 مواطن من رعاياها العالقين تمكنوا بالفعل من مغادرة الأراضي الأوكرانية التي تعيش منذ مايزيد عن أسبوع تحت وطأة حرب مروعة جراء الهجوم الروسي عليها.

وقالت ميرفت مجلي، سفيرة اليمن لدى أوسلو في تصريحات اعلامية، الأحد، أن عدد اليمنيين الواصلين الى بولندا تجاوز 400 مواطن، فيما لم يتضح على وجه الدقة أعداد الذين مازالوا عالقين داخل الأراضي الأوكرانية.

وأوضحت مجلي التي تشغل أيضا منصب سفير غير مقيم لليمن في أوكرانيا، أن المواطنين اليمنيين الواصلين الى الحدود البولندية معظمهم من الطلاب الدارسين في الجامعات الأوكرانية.

وأشارت الى عدم توفر معلومات مؤكدة عن عدد العالقين في طوابير الانتظار بالحدود الأوكرانية، لمغادرة البلد الذي تدور فيه معارك محتدمة، مبررة ذلك بوجود "12 منفذ حدودي يتوزعون عليها.

وتشير تقديرات شبه رسمية الى وجود نحو ألف مواطن يمني موزعين على المدن الأوكرانية بعضهم مقيمين مع عائلاتهم منذ ماقبل اندلاع الحرب.

وحتى نهاية فبراير المنصرم، أعلنت السفارة تسجيل معلومات عن  300 مواطن يمني موجودون في أوكرانيا عبر موقعها على الإنترنت.

ووجهت السفارة اليمنية في بولندا في وقت متأخر السبت، "نداء عاجل لرعاياها المتواجدين على الأراضي الأوكرانية، ويرغبون في الخروج منها عبر ممرات آمنة".

ودعت في تغريدة على حسابها بتويتر، إلى المسارعة بـ "تسجيل بياناتهم على موقعها الإلكتروني، لتلقي تعليمات وإجراءات المغادرة" والمعلومات المتعلقة بالممرات الأمنة.

وتشهد أوكرانيا منذ الـ24 فبراير الماضي، حرباً دامية إثر إطلاق الرئيس الروسي "فلاديمير بوتن" عملية عسكرية واسعة في الدولة الجارة التي كانت جزء من الاتحاد السوفيتي قبل أن تنال الاستقلال مطلع التسعينات من القرن الماضي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet