الحكومة اليمنية: تواجد المنظمات الدولية بصنعاء يسبب انهيار الاقتصاد

ديبريفر
2022-03-10 | منذ 3 شهر

عدن (ديبريفر) - قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الأربعاء، إن استمرار عمل المنظمات الدولية في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) أحد أسباب الانهيار الاقتصادي في البلاد.
جاء ذلك على لسان وزير الشؤون الاجتماعية والعمل اليمني، محمد الزعوري خلال لقائه مع نائب منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن دييجو زوريلا.
وطالب الوزير اليمني، بانتقال المنظمات الأممية والدولية إلى عدن المعلنة عاصمة مؤقتة للبلاد.
وأضاف أن " استمرار المنظمات الدولية في توريد المبالغ المخصصة للمشاريع والبرامج والمساعدات الإنسانية عبر صنعاء وممارسة أنشطتها من هناك يمثل أحد الأسباب الجوهرية للانهيار الاقتصادي في المحافظات التي تديرها الحكومة"، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض .
وبحث الجانبان خلال اللقاء التدخلات الانسانية في اليمن للعام 2022م والشراكة في تنفيذ مصفوفة المساعدات الأممية لمساعدة السكان لتجاوز الظروف المعيشية والإنسانية الصعبة التي يواجهونها نتيجة الحرب، وما تسببت به من واقع اقتصادي كارثي من أهم مظاهره انهيار العملة المحلية مقابل الدولار، بحسب المصدر نفسه.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet