القوات الحكومية تعلن كسر هجوم عسكري بمأرب غداة دعوات دولية لوقف التصعيد

ديبريفر
2022-03-12 | منذ 2 شهر

مأرب (ديبريفر) - صعّدت جماعة أنصار الله (الحوثيين) مجددا هجماتها العسكرية في محافظة مأرب الواقعة الى الشمال الشرقي من العاصمة اليمنية صنعاء، وسط تراجع حذر في حدة المعارك بمحافظة حجة، شمال غربي البلاد.

ويأتي هذا التصعيد العسكري بالتزامن مع دعوات دولية وأممية لأطراف الصراع في اليمن بوقف الإجراءات التصعيدية والإنخراط الجاد والمثمر في المشاورات التي يقودها مبعوث الأمم المتحدة الخاص هانز غروندبرغ في العاصمة الأردنية عمّان.

وقالت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، أنها تمكنت، السبت، في كسر هجوم عنيف لمسلحي الجماعة الحوثية المدعومة إيرانيا، على مواقع لها في جنوب مأرب.

وأفاد المركز الاعلامي للجيش اليمني، بإندلاع مواجهات ضارية بين الطرفين استمرت لعدة ساعات باستخدام مختلف أنواع الأسلحة، قبل أن يتم كسر الهجوم وإجبار الحوثيين على التراجع والفرار بعد سقوط عدد من عناصرهم مابين قتيل وجريح.

وذكر المركز الاعلامي، أن القوات الحكومية تمكنت من تدمير عدد من الآليات القتالية واستعادة طقمين عسكريين بما عليهما من عتاد.

وشهدت المواجهات تدخلا من الطيران الحربي التابع لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، والذي شن قصفا جويا على مواقع مفترضة للحوثيين قرب خطوط التماس، وفقا للمصدر ذاته.

والجمعة، وجهت الحكومة البريطانية دعوة للأطراف اليمنية بوقف الاجراءات التصعيدية والتعاطي الايجابي مع جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

وكان المبعوث الأممي هانز غروندبرغ أنهى الخميس جولة أولى من المشاورات مع عدد من الأحزاب السياسية والمكونات اليمنية استمرت لمدة أسبوع متواصل في العاصمة الأردنية عمّان.

ومن المقرر أن يستأنف غروندبرغ  خلال اليومين القادمين تلك المباحثات الهادفة لمناقشة أولويات المرحلة ووضع إطار عام متعدد المسارات تمهيدا لبدء عملية سياسية شاملة في البلد الغارق بالحرب منذ ثمانية أعوام.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet