الهبة الحضرمية تعاود التصعيد ضد الحكومة وتتوعد بإغلاق الشركات النفطية

ديبريفر
2022-03-13 | منذ 2 شهر

المكلا (ديبريفر) توعدت قيادة ماتسمى "الهبة الحضرمية"، يوم السبت، بإغلاق شركة بترومسيلة وكافة الشركات النفطية العاملة في مجال التنقيب بمحافظة حضرموت، وذلك في أحدث خطوة تصعيدية من المجلس الانتقالي الجنوبي ضد الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، رغم مشاركته فيها بعدد من الحقائب الوزارية.

وأكدت مصادر محلية،توافد العشرات من مسلحي المجلس الانتقالي صباح السبت الى منطقة حرو القريبة من مقر شركة بترومسيلة النفطية، بمحافظة حضرموت (شرق البلاد)، بالتوازي مع نشر عدد من النقاط المسلحة في مداخل ومخارج الشركات النفطية تمهيدا لاغلاقها ومنع الدخول أو الخروج منها.

وبرر الشيخ حسن الجابري القيادي البارز في الهبة الحضرمية المدعومة من المجلس الانتقالي،هذه الخطوة بعدم استجابة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا لمطالب حضرموت،حد زعمه.

وقال : "إن مماطلة الحكومة وعدم استجابتها لأي من مطالب حضرموت، وعدم استجابة شركة بترومسيلة لكل المطالب أيضا دفع بقيادة الهبة الحضرمية إلى هذه النقطة التي جرى إقرارها اليوم بحضور كامل لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام حرو".

وطبقا للمعلومات،فقد أقر اجتماع ضم قيادات الهبة الحضرمية استحداث نقاط وحواجز تفتيش ابتداء من عقر السبت لمنع عبور شاحنات النفط، بينما سيتم ابتداء من الأحد إغلاق كافة المداخل والمخارج من والى شركة بترومسيلة النفطية. 

وكانت الحكومة المعترف بها دوليا،أعتمدت في وقت سابق من هذا العام تجنيد 3 آلاف شخص من أبناء حضرموت تحت مظلة وزارة الداخلية، وكذا تخفيض سعر مادة الديزل المخصص للإستهلاك المحلي في حضرموت بصورة استثنائية، وذلك في خطوة تهدف الى تخفيف حدة الإحتقان.

وفي غضون ذلك،شهدت مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، السبت، احتجاجات غاضبة تنديدا بالجرعة الجديدة في سعر الوقود.

وقالت مصادر محلية إن محتجين غاضبين قاموا بقطع شارع الديس، ما تسبب في شل الحركة العامة بقلب المدينة وتوقف حركة السير بشكل تام.

وردد المحتجون هتافات تندد بارتفاع سعر الوقود، وتردي الوضع المعيشي في ظل انهيار الاقتصاد وتدهور العملة.

وطالب المحتجون بضرورة اتخاذ تدابير حكومية صارمة لردع الفاسدين وضبط الأسعار، مؤكدين في الوقت ذاته استمرار احتجاجاتهم حتى تنفيذ كامل مطالبهم.

وارتفع سعر مادة البنزين بمحطات ساحل حضرموت إلى 1320 للتر الواحد دون الإعلان رسميا من الجهات المعنية، في حين لم ترد أية أنباء عن ارتفاع مماثل في أسعار الديزل الذي أقرت السلطات المحلية بيعه بأسعار استثنائية في حضرموت حيث تباع صفيحة الديزل سعة 20 لتر بـ 3000 ألف ريال فقط.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet