مسلحون يوقفون عمليات انتاج وتصدير النفط بشركة كالفالي شرق اليمن

ديبريفر
2022-03-17 | منذ 2 شهر

أرشيف

المكلا (ديبريفر) أعلن قيادي في الهبة الحضرمية، الخميس، توقيف عملية إنتاج وتصدير النفط بشركة "كالفالي" النفطية، وذلك في أحدث تصعيد عملي من المجلس الانتقالي الجنوبي ضد الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وقال الشيخ حسن بن سعيد الجابري، رئيس لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام (حرو) ، الموالي للمجلس الانتقالي، إن إيقاف إنتاج وتصدير النفط بشركة كالفالي، دخلت حيز التنفيذ ابتداءً من يوم الأربعاء 16 مارس 2022.

وتوعد الجابري بتصعيد أكبر وأشد إيلاما خلال الأيام القادمة، وذلك ضمن خطوات التصعيد الشعبي للهبة الحضرمية، حد قوله.

وقال: إن "عهد البيانات انتهى، واليوم كل ردود الفعل ستُبرهن على الأرض، والخطوات القادمة ستكون أكثر وجعا من هذه لأعداء حضرموت".

وأضاف، إن هذا التصعيد عبارة عن رد صغير على تجاهل الحكومة المعترف بها لمطالب أبناء حضرموت، محملاً في السياق الحكومة مسؤولية العواقب التي قد تحدث لاحقاً.

ولم يصدر تعليق على الفور من الحكومة اليمنية أو السلطة المحلية في حضرموت إزاء هذه التطورات التي تأتي عقب أيام قليلة من التهديد بإغلاق كافة الشركات العاملة بالمجال النفطي في كبرى المحافظات اليمنية.

ويوم السبت الماضي، توعدت قيادة ماتسمى "الهبة الحضرمية"، بإغلاق شركة بترومسيلة وكافة الشركات النفطية العاملة في مجال التنقيب بمحافظة حضرموت، في تصعيد متجدد من المجلس الانتقالي الجنوبي ضد الحكومة اليمنية التي يشارك فيها بعدد من الحقائب الوزارية.

ولاحقاً، نشر مسلحون تابعون للمجلس الانتقالي عدد من النقاط المسلحة في مداخل ومخارج الشركات النفطية تمهيدا لاغلاقها ومنع الدخول أو الخروج منها.

كما جرى استحداث نقاط وحواجز تفتيش ابتداء من عصر السبت الماضي لمنع عبور ناقلات النفط، وإغلاق كافة المداخل والمخارج من والى شركة بترومسيلة النفطية. 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet