مجلس التعاون الخليجي يعلن رسميا إستضافة مشاورات يمنية نهاية الشهر

ديبرريفر
2022-03-17 | منذ 2 شهر

أعلن مجلس التعاون لدول الخليج العربي، الخميس رسميا، إستضافة مشاورات يمنية - يمنية، بمشاركة 500 شخصية، وذلك في مسعى جديد للدفع بعجلة السلام وإنهاء حالة الحرب والإقتتال في البلد.

وقال الدكتور نايف الحجرف أمين عام مجلس التعاون الخليجي في مؤتمر صحفي عقده بالرياض، إن المجلس سيستضيف المشاورات المقرر إجراؤها من 29 مارس إلى 7 أبريل 2022.

داعيا كافة الأطراف اليمنية دون استثناء إلى المشاركة الفاعلة هذه المشاورات، فيما لم يتم التطرق الى موقف جماعة أنصار الله (الحوثيين) من هذه الدعوة.

وأوضح الحجرف، إن المشاورات اليمنية - اليمنية ستكون متعددة المسارات، وتهدف لحل الأزمة وحث كافة الأطراف على القبول بوقف شامل لإطلاق النار، على أن تشمل محورًا عسكريًا وأمنيًا ومحورًا للعملية السياسية.

وأشار الى أنه سيجري مناقشة سبل تعزيز مؤسسات الدولة والإصلاح الإداري ومكافحة الفساد، إضافة ل
إلى بحث الآليات المقترحة لتعزيز عمليات تقديم المساعدات الإنسانية في اليمن.

ولفت المسؤول الخليجي، إلى أن المشاورات ستبحث أيضاً الإصلاحات الاقتصادية وإيقاف تدهور العملة اليمنية وضمان استقرار الخدمات الأساسية.

مؤكدا في السياق أن الدعوة الى هذه المشاورات تنبع من إيمان مجلس التعاون الخليجي بأن الحل بيد اليمنيين، وكذا حرص المجلس على ضرورة الانتقال من حالة الحرب إلى السلام.

وأكد الحجرف، أنه سيتم دعوة 500 شخص للمشاركة في المشاورات اليمنية، ولن يتم استثناء أي مكون ولن تفرض أي أجندة على المشاركين.

وكانت جماعة أنصار الله (الحوثيين) أعلنت الأربعاء على لسان مصدر مسؤول، رفضها المشاركة في هذه المشاورات، حسبما نقلت وكالة سبأ للأنباء بنسختها في صنعاء.

ووضعت جماعة الحوثي عددا من الشروط المسبقة لقبولها الجلوس على طاولة الحوار،من بينها أن تكون طرفا يمثل اليمن مقابل السعودية والامارات (شريكا التحالف) على أن تجري المفاوضات بدولة محايدة، في محاولة لتجاوز وتجاهل الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet