جماعة الحوثي تقول أنها بصدد إختبار أسلحة نوعية جديدة سيتم إستخدامها قريبا

ديبريفر
2022-03-21 | منذ 7 شهر

يحيى سريع

صنعاء (ديبريفر) - قالت جماعة أنصار الله (الحوثيون)، الاثنين، أنها تقوم حاليا بإجراء عمليات تجريبية لأسلحة نوعية جديدة، من المقرر أن تستخدمها في المعارك والهجمات القادمة ضد السعودية والإمارات، دون الإفصاح عن طبيعة تلك الأسلحة وكيفية حصولهم عليها.

وتوعد المتحدث العسكري باسم الجماعة الحوثية، العميد يحيى سريع، المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، بـ"التنكيل" خلال الأيام القادمة وتوجيه ضربات مؤلمة ، تستهدف عواصم البلدين ومنشآتهما الحيوية.

وقال : "على العدو أن يتوقع المزيد من العمليات النوعية ضمن بنك أهداف جديد يشمل عواصم العدوان وأبرز منشآته الحيوية"، حسب تعبيره، في إشارة منه للرياض وأبوظبي.

وتأتي تهديدات الحوثيين هذه غداة هجمات عنيفة طالت عددا من المدن والمواقع الاقتصادية المهمة في السعودية، من بينها منشآت نفطية ومحطة لتحلية المياه وأخرى لتوليد الكهرباء.

وأستعرض سريع خلال إيجاز صحفي له، أهم الإنجازات العسكرية التي حققتها جماعته خلال سبعة أعوام من المعارك المستمرة، إضافة للخسائر البشرية والمادية في صفوف التحالف العربي بقيادة السعودية وقوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.


وزعم المتحدث العسكري للحوثيين، أن إجمالي أعداد القتلى والمصابين في صفوف التحالف والقوات الحكومية اليمنية تجاوزت 275 ألف قتيل وجريح بينهم سعوديون وإماراتيون وسودانيون، وهي حصيلة ثقيلة لم يتسن التحقق من صحتها.

وأوضح سريع : أن ضحايا القوات السعودية بلغت أكثر من 10 آلاف و759 قتيلا ومصابا، وكذا مقتل واصابة ألف و251 من الجيش الاماراتي وتسعة آلاف و440 سوداني، بينما تجاوز عدد ضحايا القوات الحكومية 253 ألفا و693 ما بين قتيل ومصاب، (حسب زعمه).

 وذكر الناطق الحوثي أن قوتهم الصاروخية أطلقت 1237 صاروخا على مواقع وأهداف داخل اليمن، بينما جرى إستهداف مواقع سعودية وإماراتية خارج الحدود بنحو 589 صاروخا، إضافة الى تنفيذ 11 ألفا و562 عملية هجومية بواسطة الطائرات المسيرة ضد أهداف داخلية وخارجية منذ بدء الحرب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet