هجمات حوثية عنيفة تُربك السعودية والتحالف يقر بخسائر كبيرة

ديبريفر
2022-03-25 | منذ 2 شهر

الرياض (ديبريفر) - أكدت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مسؤوليتها عن الهجمات الواسعة التي طالت، الجمعة، عدداً من المواقع الحساسة في المملكة العربية السعودية، متوعدة بشن مزيد من الضربات في العمق السعودي.

وكان التحالف العربي الذي تقوده السعودية أعلن عن سلسلة من الهجمات المكثفة على منشآت حيوية في مناطق متفرقة من المملكة.

وأشار بيان منسوب للتحالف الى قيام الحوثيين بتنفيذ 16 هجومًا عدائيًا خلال الساعات القليلة الماضية بواسطة صواريخ باليستية ومقذوفات وطائرات مفخخة.

مضيفاً أن مقذوفاً حوثياً سقط على محطة لتوزيع الكهرباء في مدينة صامطة جنوبي المملكة، ما أدى إلى اندلاع حريق محدود بالمحطة، إضافة لهجوم أخر استهدف خزانات للشركة الوطنية للمياه في ظهران الجنوب، مخلفاً أضراراً مادية في بعض المركبات والبنايات.

وحذر التحالف في بيان، الحوثيين "من التمادي وإختبار صبره الذي لن يستمر الى ما لا نهاية"، حسبما أفاد البيان.

من جانبها، أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيين) رسمياً تبنيها لتلك الهجمات، ضمن ما أسمته "عملية كسر الحصار الثالثة" ردا على استمرار الحصار وتدشينا للعام الثامن من الصمود، حسب تعبيرها.

وقال المتحدث العسكري للجماعة العميد يحيى سريع، أن الطيران المسير استهدف مصفاة رأس تنورة ومصفاة رابغ النفطية، إضافة إلى استهداف مواقع تابعة لشركة أرامكو في جيزان ونجران بعدة ضربات نوعية.

وأضاف أن تلك الهجمات طالت أيضاً منشآت شركة أرامكو في مدينة جدة ومنشآت حيوية في العاصمة الرياض بدفعة من الصواريخ المجنحة.

وأوضح المتحدث الحوثي أن "القوة الصاروخية ضربت أهدافا حيوية أخرى وصفها بـ"المهمة"في مناطق جيزان وظهران الجنوب وأبها وخميس مشيط بأعداد كبيرة من الصواريخ الباليستية، دون اعطاء ايضاحات حول طبيعة تلك الأهداف.

وتوعد سريع، السعودية بـ"المزيد من الضربات النوعية ضمن بنك أهداف متنوعة"، لافتا إلى أن جماعته "لن تتردد في توسيع عملياتها العسكرية حتى وقف العدوان ورفع الحصار المفروض منذ سنوات، بحسب قوله.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet