مسؤول سعودي يكشف حجم التداعيات المحتملة للهجوم الحوثي على سوق النفط العالمي

ديبريفر
2022-03-25 | منذ 6 شهر

الرياض (ديبريفر) - جددت المملكة العربية السعودية يوم الجمعة، تحذيراتها من نشوب أزمة خطيرة في الأسواق النفطية العالمية، جراء تصاعد الهجمات التخريبية التي تشنها جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة إيرانيا ضد مواقع إنتاج النفط والغاز.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "واس" عن مسؤول في وزارة الطاقة السعودية القول : أن "محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال جدة، ومحطة المختارة بمنطقة جازان، تعرضتا مساء الجمعة لهجومين متزامنين بصواريخ حوثية".

وحذر المسؤول في وزارة الطاقة السعودية من التداعيات الوخيمة التي قد تتعرض لها إمدادات الطاقة وأسواق النفط العالمية.

وقال: " نؤكد مرة أخرى أن المملكة السعودية لن تتحمل مسؤولية أي نقص في إمدادات البترول للأسواق العالمية، في ظل الهجمات التخريبية المتواصلة التي تتعرض لها منشآتها البترولية من الجماعة الحوثية المدعومة إيرانيا".

وأضاف، أن "المملكة تُشدد على أهمية أن يعي المجتمع الدولي خطورة استمرار إيران في تزويد الحوثيين بتقنيات الصواريخ البالستية والطائرات المتطورة دون طيار، التي تستهدف مواقع إنتاج البترول والغاز ومشتقاتهما في المملكة".

وأشار المصدر الى خطورة الآثار الجسيمة التي ستترتب على قطاعات الإنتاج والمعالجة والتكرير، الأمر الذي سيُفضي إلى التأثير على قدرة المملكة الإنتاجية، وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها نحو الأسواق العالمية، وهو ما يهدد بلا شك أمن واستقرار إمدادات الطاقة العالمية، حد زعمه.

وقال ، "لقد بات واضحاً أن هذه الهجمات التخريبية، لا تستهدف السعودية وحدها فحسب، وإنما تستهدف زعزعة أمن واستقرار إمدادات الطاقة والإضرار بالاقتصاد العالمي، خاصةً في هذه الظروف بالغة الحساسية التي يشهدها العالم".

داعياً في ختام حديثه "دول العالم ومنظماته للوقوف ضد هذه الاعتداءات، والتصدي لجميع الجهات التي تنفذها أو تدعمها"..

وتعرضت المملكة العربية السعودية خلال الساعات الأخيرة لسلسلة من الهجمات المربكة التي طالت مواقع اقتصادية بالغة الحساسية في عدد من المدن الرئيسية، هي الأعنف منذ عامين تقريباً.

وعلى الفور، سارعت جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة إيرانياً لإعلان مسؤوليتها عن تلك الهجمات التي نفذت بواسطة صواريخ مجنحة وطائرات مسيّرة، حسبما أفاد متحدثها العسكري الذي توعد بشن مزيد من الضربات المؤلمة مستقبلاً.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet