الحوثيون يعتبرون ترحيب "الأمن الدولي" بالمجلس الرئاسي مصادرة للحقوق السيادية لليمنيين

ديبريفر
2022-04-14 | منذ 6 شهر

مسقط (ديبريفر) - اعتبرت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، اليوم الخميس، ترحيب مجلس الأمن الدولي، بتشكيل مجلس رئاسي في اليمن، "محاولة لمصادرة الحقوق السيادية للشعب اليمني".
وقال عضو وفد جماعة الحوثيين التفاوضي عبد الملك العجري عبر "تويتر": "ليس غريبا أن يرحب مجلس الأمن بالنقل السعودي للسلطة من هادي لرشاد، فهو مستعد للترحيب بأي حاكم تنصبه الرياض لليمن حتى لو كان فاقداً للأهلية، فالشرعية بنظرهم أمرر يقرره الخارج والسعودية تحديداً بصفتها الوصي الشرعي".
وأضاف: "هذا الموقف الذي يحاول مصادرة حقوق الشعب اليمني السيادية وتزييف إرادته وازدراءه لن يقابل من شعبنا إلا بالاحتقار له ولأصحابه".
وأكد المسؤول الحوثي أن قوات الجماعة ستخوض المعركة لتفرض الشرعية وتستعيد الحقوق السيادية من كل من يعتقد أن له الحق في مصادرتها كائناً من كان، حسب تعبيره.
والأربعاء، رحب مجلس الأمن الدولي في بيان، بتشكيل مجلس رئاسي في اليمن، معربا عن أمله في أن يمثل تشكيل المجلس "خطوة مهمة نحو الاستقرار وتسوية سياسية شاملة بقيادة وملكية يمنية تحت رعاية الأمم المتحدة".
ودعا المجلس، جماعة الحوثيين إلى "الانخراط والعمل مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة في جهوده لتحقيق وقف شامل لإطلاق النار والتفاوض على حل سياسي شامل".
وفي 7 أبريل الجاري، أعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي نقل صلاحياته إلى مجلس قيادة رئاسي يتكون من 8 أعضاء برئاسة رشاد العليمي، لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية في البلاد.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet