الحكومة اليمنية توافق على إستخدام جوازات السفر الحوثية

ديبريفر
2022-05-12 | منذ 1 أسبوع

عدن (ديبريفر) - أعطت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، موافقة طال إنتظارها بشأن السماح بإستخدام جوازات السفر الصادرة عن سلطات جماعة أنصار الله (الحوثيين)، رضوخاً لضغوط أممية ودولية مورست عليها في محاولة لإنقاذ الهدنة الإنسانية المهددة بالإنهيار.

وجاءت موافقة الحكومة اليمنية هذه بعد نحو ثلاثة أسابيع من تعثر تسيير أول رحلة تجارية عبر مطار صنعاء، على خلفية تمسك الحكومة بالإجراءات المعمول بها في مطاري سيئون وعدن، بما في ذلك "اعتماد جوازات السفر الصادرة عنها باعتبارها وثائق وطنية سيادية".

وقال مراسل وكالة رويترز في اليمن محمد الغباري أن الامم المتحدة حصلت على موافقة الحكومة في استخدام الجوازات الصادرة من مناطق سيطرة الحوثيين، في خطوة من شأنها إزالة العثرة أمام تسيير الرحلات التجارية من المطار المغلق منذ ست سنوات، ضمن اتفاقية الهدنة التي تشمل رحلتين اسبوعيا الى عمان والقاهرة.

ولم يصدر حتى الان تأكيد رسمي من جانب الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا حول تلك المعلومات.

ومن المتوقع (وفقاً للغباري) أن يتم السماح بتسيير أول رحلة جوية  من مطار صنعاء خلال الاسبوع القادم عبر شركة الخطوط الجوية اليمنية والتي ستنقل عشرات المرضى والمسافرين الى العاصمة الأردنية عمّان.

وكان من المقرر أن يستأنف مطار صنعاء نشاطه الملاحي الجوي في الرابع والعشرين من ابريل الماضي بحسب بنود اتفاق الهدنة المعلنة، الا أن الرحلة تعثرت بسبب عدم حصول الشركة الناقلة على التصاريح اللازمة لهبوطها، وسط تبادل الاتهامات بين الحكومة والحوثيين بالمسؤولية عن ذلك التعثر.

والثلاثاء الماضي، وصل مبعوث الأمم المتحدة الخاص هانز غروندبرغ الى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن للاجتماع مع قيادة المجلس الرئاسي والمسؤولين الحكوميين، في مسعى لتعزيز فرص صمود الهدنة.

وأثمرت هذه الزيارة عن نجاح المبعوث الأممي في انتزاع موافقة حكومية باعتماد وثائق السفر الحوثية، وحلحلة هذا الملف الشائك الذي من شأنه العمل على مضاعفة فرص تمديد الهدنة التي من المقرر أن تنتهي في الثاني من شهر يونيو القادم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet