مجلس التعاون الخليجي يطالب بالتصدي لانتشار تقنية الصواريخ والطائرات المسيّرة

ديبريفر
2022-06-01 | منذ 3 أسبوع

الرياض (ديبريفر) دعا مجلس التعاون الخليجي الأمم المتحدة وكافة الدول الغربية الى إدراج جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة إيرانياً على قوائم المنظمات الإرهابية نظرا لما تشكله من تهديدات خطيرة على الأمن والإستقرار الاقليمي والعالمي، وفق بيان رسمي.

وأكد البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الوزاري لمجلس التعاون الخليجي في دورته الـ(152) الذي انعقد الأربعاء في مقر الأمانة العامة للمجلس على ضرورة إدراج الجماعة الحوثية على القوائم السوداء كحركة إرهابية.

وشدد على أهمية منع تهريب الأسلحة إلى الجماعة الحوثية التي تهدد حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر".

وطالب البيان أيضا بالتصدي الجاد والحازم للانتشار الخطير لتقنية الصواريخ والطائرات المسيرة التي تستخدمها الحركات المتطرفة في اليمن وبقية دول المنطقة.

وأدان مجلس التعاون الخليجي "استمرار تدخلات إيران في الشؤون الداخلية للجمهورية اليمنية، وتهريب الخبراء العسكريين، والأسلحة إلى الحوثيين، مايعد مخالفة صريحة لقرارات مجلس الأمن 2216، و2231، و2624".

وجدد المجلس الوزاري الخليجي "دعمه الكامل لمجلس القيادة الرئاسي في اليمن والكيانات المساندة له لتمكينه من ممارسة مهامه في تحقيق الأمن والاستقرار في البلد.

ورحب البيان بالدعوة التي وجهها مجلس القيادة الرئاسي، للحوثيين للبدء في التفاوض تحت إشراف الأمم المتحدة من أجل لتوصل إلى حل سياسي، وفقاً للمرجعيات الثلاث".

وأكد المجلس الخليجي "دعمه لجهود الأمم المتحدة التي يقودها مبعوثها الخاص هانز غروندبرغ، وجهود المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينج، للتوصل إلى الحل السياسي".

وأشاد المجلس "بتمسك الحكومة اليمنية بالهدنة الإنسانية الحالية التي أعلنتها الأمم المتحدة".

داعيا في السياق "إلى ممارسة ضغط دولي على الحوثيين لرفع الحصار عن مدينة تعز وفتح المعابر فيها، كما نصت على ذلك الهدنة الأممية".

وحث مجلس التعاون "طرفي اتفاق الرياض على استكمال تنفيذ ما تبقى من بنود الاتفاق، وتقديم الدعم للحكومة اليمنية لممارسة أعمالها وانطلاق عجلة التنمية في المناطق المحررة".

وأشاد بالدعم العاجل المقدم من المملكة العربية السعودية والإمارات والبالغ 3 مليار دولار، للبنك المركزي اليمني

 مؤكدا "على أهمية قيام الدول الشقيقة والصديقة بالمشاركة في تقديم الدعم الاقتصادي والإنساني والتنموي للجمهورية اليمنية لرفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق"، حد ما جاء في البيان.

وحمل مجلس التعاون الخليجي الجماعة الحوثية مسؤولية المخاطر التي قد تنجم عن حدوث أي تسرب نفطي من خزان صافر العائم، نتيجة المماطلة وعدم السماح للفرق الفنية وخبراء الأمم المتحدة بالوصول الى موقع الخزان المتهالك والشروع في عملية الصيانة.

ودعا "المجتمع الدولي لسرعة التحرك بالضغط على الحوثيين لوقف التعنت وإنهاء استخدام ملف خزان صافر لأغراض سياسية".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet